مجلة بزنس كلاس
مصارف

الدوحة – بزنس كلاس

أعلنت مجموعة قطر للتأمين عن دعمها للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي في تنظيم “المؤتمر العربي لدور المجتمع المدني في تنفيذ اجندة التنمية المستدامة- 2030” و الذي سيعقد في الدوحة في 20-21 ابريل الحالي بالتعاون مع منظمات الامم المتحدة و جامعة الدول العربية، و الذي يهدف إلى توفير منبر اقليمي لمناقشة دور المجتمع المدني كشريك فاعل في تنفيذ جدول أعمال  التنمية المستدامة – 2030، و رصد التقدم في تحقيق أهداف وغايات التنمية. في المنطقة العربية.

و قد تمت مراسم التوقيع على الرعاية الاستراتيجية في مقر شركة مجموعة قطر للتأمين بحضور كل من السيد/ على صالح الفضالة – نائب أول رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي لقطر للتأمين والسيدة / آمال بنت عبد اللطيف المناعي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي.

وفي معرض تعليقه على هذه الشراكة، قال السيد/ على الفضالة: “نحن سعداء بشراكتنا مع المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي نظراً للرسالة النبيلة التي تؤديها هذه المؤسسة، ونفخر بدعم جميع الأنشطة والمبادرات التي تعمل على إثراء المجتمع القطري. ويشرفنا تقديم الدعم الكامل لهذه المؤسسة لإنجاز مهمتها وأهدافها المحددة” في دعم وتطوير العمل الاجتماعي، وتعزيز استدامة تماسك الأسرة والمجتمع، فضلاً عن التنمية البشرية في قطر.  والتي تتماشى مع رؤية ورسالة المؤسسة الرامية إلى تمكين وتطوير منظمات المجتمع المدني”.

 

كما صرحت السيدة / آمال المناعي قائلة: ” من خلال هذه الشراكة سوف تعمل المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي مع مجموعة قطر للتأمين، الشركة الرائدة في مجال التأمين في قطر والشرق الأوسط باعتبارها راعي للمؤتمر العربي الذى يتم تنظيمه من قبل المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الأمم المتحدة للسكان واللجنة الإقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الأسكوا) وجامعة الدول العربية. و اشارت السيدة أمال المناعي الى ان مجموعة قطر للتأمين ترسي نموذجاً مشرفاً للمسؤلية الاجتماعية للفطاع الخاص يحتذى به من خلال مساهمتها في التنمية البشرية، ليس على مستوى قطر فحسب، و انما على المستويين الاقليمي و الدولي.

هذا وسيشكل المؤتمر فرصة لتسليط الضوء على دور قطر المحوري في دعم التنمية المستدامة في المنطقة العربية و العالم ، حيث سيوفر فرصة أخرى لعرض تجربة قطر في العمل الاجتماعي ودور القطاع الخاص في هذا المجال، كما سيتيح المؤتمر المجال لمنظمات المجتمع المدني في قطر  من التفاعل مع نظيراتها في المنطقة العربية و تبادل الخبرات فيما بينهم.

ومن المتوقع أن يستقطب المؤتمر المشار إلية أكثر من 200 مشاركاً، يمثلون منظمات المجتمع المدني الناشطة على المستوى الوطني، وأهم شبكات منظمات المجتمع المدني في البلدان العربية، ومنظمات الامم المتحدة و جهات حكومية معنية بحوكمة مشاركة منظمات المجتمع المدني في المنطقة العربية ، إضافة إلى ممثلين عن القطاع الخاص وخبراء معنيون بشؤون التنمية المستدامة على المستوى العربي والعالمي وممثلون عن مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

نشر رد