مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة- بزنس كلاس:

كرم المهندس سعد شريده الكعبي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول مساء أمس 225 موظفا ممن أكملوا 20 و25 و30 و35 و40 سنة من الخدمة في قطر للبترول خلال الحفل السنوي للعطاء المستمر.

وقد أكد السيد الكعبي أن هذه المناسبة السنوية تسلط الضوء على التزام وتفاني الموظفين، وعن امتناننا لمجموعة واسعة من الكفاءات من رأسمالنا البشري، الذين ساهمت جهودهم المخلصة في جعل قطر للبترول ما هي عليه اليوم.

وقال في كلمة له خلال الاحتفال إن قطر للبترول تدرك أن نجاحنا يعتمد على الإنسان، مضيفا “أننا ندرك أيضا القيمة الحقيقية للمواهب والمعرفة والتفاني والالتزام بكل القيم والمثل العليا التي تحدد وتشكل مؤسستنا”.

واختتم المهندس الكعبي قائلا “انني أشعر بكثير من الفخر لنوعية وكفاءة رأس المال البشري في قطر للبترول، والذي اختُبر واثبت نجاحه يوما بعد يوم، وسنة بعد سنة”.

وقد انعقد حفل العطاء المستمر في مقر قطر للبترول الجديد، وحضره كبار المسؤولين التنفيذيين.

وتم خلال الاحتفال تكريم 225 موظفا، منهم 84 موظفا أتموا 20 سنة من الخدمة في قطر للبترول، و 62 موظفا أتموا 25 عاما، و45 موظفا أتموا 30 عاما، و32 موظفا أتموا 35 عاما من الخدمة، واثنين حققا إنجازا مهنيا كبيرا بالخدمة لمدة 40 عاما في قطر للبترول.

وقد جاء المحتفى بهم من مختلف إدارات قطر للبترول ومناطق عملياتها في الدوحة، ودخان، ومسيعيد، وراس لفان، وجزيرة حالول ومحطات الإنتاج البحرية.

وقد هنأ المهندس سعد شريده الكعبي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول الموظفين المكرمين، وقدّم لكل منهم هدية رمزية وشهادة تقدير كشكر لمساهمتهم القيمة في نمو قطر للبترول على مر السنين.

وكان الاحتفال هو الأول من احتفالين معدّين لتكريم العطاء المستمر، حيث سيعقد الاحتفال الثاني في 22 نوفمبر لتكريم 630 موظفا ممن أكملوا 10 و 15 عاما من الخدمة مع قطر للبترول.

وقد قامت إدارة العلاقات العامة والاتصال بتنظيم حفل تكريم العطاء المستمر السنوي بالتعاون مع إدارة رأس المال البشري.

وأنشئت قطر للبترول بموجب المرسوم الأميري رقم (10) لعام 1974، وهي مؤسسة وطنية تملكها الدولة، وتضطلع بكافة مراحل صناعة النفط والغاز في قطر.

تشمل النشاطات الرئيسية لقطر للبترول وشركاتها التابعة ومشاريعها المشتركة عمليات الاستكشاف، وإنتاج، وبيع النفط الخام، والغاز الطبيعي، وسوائل الغاز الطبيعي، والمنتجات البترولية المكررة، والبتروكيماويات، والإضافات البترولية، والأسمدة الكيماوية، والغاز الطبيعي المسال، والحديد، والألومنيوم.

تتم نشاطات وعمليات قطر للبترول في المناطق البرية التي تشمل الدوحة ومسيعيد ودخان وراس لفان، والمناطق البحرية التي تشمل جزيرة حالول ومحطات الإنتاج البحرية ومنصات أجهزة الحفر القائمة وحقل غاز الشمال.

001

002

003

 

004

نشر رد