مجلة بزنس كلاس
طاقة

بزنس كلاس- باريس

تشارك قطر للبترول جنبا إلى جنب مع عدد من شركاتها ومشاريعها المشتركة في المؤتمر العالمي السادس والعشرين للغاز، الذي يعقد في العاصمة الفرنسية باريس من 1 إلى 5  يونيو 2015.

ويجمع هذا المؤتمر الشركات العالمية الرائدة في قطاع الطاقة، وصنّاع القرار، والاف المتخصصين في هذا القطاع لمناقشة متعمقة للقضايا والتحديات الراهنة، وللآفاق المستقبلية لصناعة الغاز العالمية.

وينظم هذا الحدث الاتحاد الدولي للغاز، الذي يشكل أعضاؤه من 91 دولة، بما في ذلك دولة قطر، أكثر من 95% من سوق الغاز العالمي. ومن المتوقع ان يحضر المؤتمر أكثر من 4 آلاف مندوب يمثلون مئة دولة.

وقال المهندس سعد شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول “إن المؤتمر العالمي للغاز يشكل فرصة جيدة لقطر للبترول لعرض مكانتها البارزة وإنجازاتها المشهود لها عالميا في صناعة الغاز، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أخر التطورات في قطاع الغاز في البلاد”.

وأضاف الكعبي “إننا تحت قيادة وتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، ملتزمون بمواصلة دورنا كمُورّد يمكن الاعتماد عليه في جميع أنحاء العالم، وبدعم نمو هذه الصناعة وتطورها، وتعزيز الابتكار مع ازدياد أهمية الغاز الطبيعي في مزيج الطاقة العالمي”.

وقد انعكست أهمية الحضور القطري في المؤتمر من خلال رعاية شركة قطر غاز لهذا الحدث، حيث ترأس وفد الشركة الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، الرئيس التنفيذي لقطر غاز، الذي ألقى كلمة رئيسية في افتتاح المؤتمر بعنوان “الغاز الطبيعي – دعامة أساسية لمستقبل الطاقة المستدامة”. وقد أكد الرئيس التنفيذي لشركة قطر غاز في كلمته أن الغاز الطبيعي المسال سيلعب دوراً رئيسياً في مستقبل الطاقة المستدامة، حيث يمثل بديلاً ملائما لخيارات الطاقة المتاحة التي لا تضاهيه استدامة، أو سعرا، أو ملائمة للبيئة، أو موثوقية.

وتتوائم المشاركة البارزة لقطر للبترول والشركات التابعة لها في هذا الحدث مع مكانة دولة قطر كعاصمة العالم لتحويل الغاز إلى سوائل والمنتج الأول للغاز الطبيعي المسال والذي تبلغ طاقة انتاجه 77 مليون طن سنويا. ومن المعروف أن دولة قطر هي صاحبة ثالث أكبر احتياطي للغاز في العالم، وأن حقل الشمال الذي تم اكتشافه في العام 1971 وتبلغ مساحته حوالي 6000 كيلومتر مربع، يعتبر أكبر مكمن منفرد للغاز غير المصاحب في العالم.

ويعرض جناح قطر للبترول في المعرض المصاحب للمؤتمر كافة عمليات المؤسسة في صناعة النفط والغاز، بما في ذلك أنشطة المدينتين الصناعيتين في راس لفان ومسيعيد. وبالإضافة إلى ذلك، يتضمن الجناح معروضات للمشاريع المشتركة والشركات التابعة لقطر للبترول، بما في ذلك قطر غاز، راس غاز، أوريكس جي تي ال، وكفاك.

وبالإضافة إلى مشاركة قطر للبترول الرئيسية في المعرض يلعب المشاركون القطريون دورا هاما في جلسات المؤتمر، حيث كان الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، الرئيس التنفيذي لشركة قطر غاز، واحدا من المتحدثين الرئيسيين خلال حفل الافتتاح. كما أن هناك عروضا سيقدمها عدد من كبار المسؤولين من راس غاز وقطر غاز على مدار أيام انعقاد المؤتمر الخمسة.

 

نشر رد