مجلة بزنس كلاس
طاقة

 

 الدوحة – بزنس كلاس 

انطلاقاً من توجهها نحو التركيز على مجال عملها الأساسي في صناعة النفط والغاز، ستقوم قطر للبترول اعتبارا من بداية العام القادم بإسناد مهام إدارة وتشغيل بعض الأراضي الواقعة ضمن منطقة امتيازها في مدينة مسيعيد الصناعية، إلى شركة المناطق الاقتصادية “مناطق”.

وتتضمن الأراضي التي ستديرها وتشغلها شركة “مناطق” اعتباراً من الأول من يناير2017 خمسة مناطق رئيسية واقعة ضمن امتياز قطر للبترول وهي: منطقة الصناعات الخفيفة – (شرق)، ومنطقة الصناعات الخفيفة – (غرب)، والمنطقة المؤقتة لتخزين الجابرو، ومنطقة الكنكري، ومنطقة الصناعات المتوسطة.

وقد عبّر المهندس سعد شريده الكعبي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول عن سعادته باتخاذ هذه الخطوة الاستراتيجية وقال “إنها تشكل تجسيدا لرؤية قطر للبترول الثابتة في إسناد كافة المهام التي لا ترتبط مباشرة بإنتاج النفط والغاز إلى شركات الاختصاص.”

وقال المهندس الكعبي إن المشاريع القائمة في هذه المناطق، والتي يصل عددها إلى 200 مشروع، تمثل رافداً أساسياً للنمو الصناعي الذي تشهده دولة قطر، مضيفاً “ان هذه المشاريع تساهم بتنويع الاقتصاد وبتحويل قطر إلى مركز إقليمي للنشاطات الصناعية والخدمات عالية القيمة، كما نصّت عليه رؤية قطر الوطنية 2030، التي تستنير قطر للبترول بركائزها تحت رعاية وتوجيه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.”

كما أكد المهندس سعد شريده الكعبي “أن قطر للبترول على ثقة تامة بأن شركة ’مناطق’ هي الخيار الاستراتيجي الأمثل لإدارة هذه الأراضي لأنها شركة حكومية أُنشِئت خصيصا لإدارة  وتطوير وتشغيل الأراضي لمختلف الصناعات والنشاطات الاستثمارية اللوجستية في أنحاء الدولة.”

نشر رد