مجلة بزنس كلاس
استثمار

كشف موقع “إنترناشونال بيزنس تايمز” البريطاني عن مفاوضات يجريها نادي توتنهام الإنجليزي حالياً مع جهاز قطر للاستثمار لبيعه حقوق تسمية إعادة تطوير ملعب “وايت هارت لين” في شمال لندن، حيث يسعى نادي البريميرليج الى الحصول على شريك باسم كبير لملعبه الجديد الذي من المقرر افتتاحه مع بداية موسم 2018/ 2019،

ووفقاً للموقع فان نادي توتنهام يشعر بان موقفه تعزز خلال الزيادة الكبيرة في مبيعات التذاكر في أول مباراة خاضها في دوري أبطال أوروبا ضد موناكو مساء 14 سبتمبر الجاري،حيث تمكن النادي من بيع ما يزيد على 80 ألف تذكرة.

وأشار الموقع إلى أن اتفاقية قطر مع نادي برشلونة سوف تنتهي في الصيف المقبل، وهو ما دفع النادي إلى تكثيف الاتصالات مع جهاز قطر للاستثمار خصوصاً أن النادي يلعب هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا، وفي ملعب بني حديثاً في واحدة من المدن الأكثر شهرة في العالم.

ويعتبر جهاز قطر للاستثمار واحدا من بين 300 مؤسسة وشركة وآداة استثمارية لديها نية لرعاية الملعب الجديد، مما جعله سوقا تنافسية بشكل متزايد في السنوات الأخيرة، حيث يأمل توتنهام بأن كسب حوالي 15 مليون جنيه إسترليني (19.7 مليون دولار) سنويا من الاتفاق.

وفي الوقت نفسه، فإن منافس نادي توتنهام في نفس المدينة نادي وست هام يونايتد، يسعى هو الآخر لتأمين اتفاق حقوق التسمية لاستاد لندن، حيث تعتبر مجموعة ماهيندرا، وهي شركة تكنولوجيا هندية، في مقدمة المرشحين للصفقة، بعد أن عرضت 6 ملايين جنيه إسترليني سنوياً.

يذكر أن نادي أرسنال المنافس التقليدي لتوتنهام جغرافياً وتاريخياً، لديه صفقة لمدة 15 عاماً مع الإمارات بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني، عندما انتقل النادي إلى ملعبه الحالي في العام 2006. ومنذ ذلك الحين، لم يتفق الطرفان على تمديد العقد حال انتهائه.

نشر رد