مجلة بزنس كلاس
رئيسي

خطط ترويجية موحدة وحملات عابرة للحدود لإبراز مقوماتها ومعالمها الجاذبة

جهود استثنائية لترويج المعالم التاريخية والتراثية وخطط تسويقية بمعايير عالمية

الهيئة توسع المساحة وتقرّب المسافات 

أوروبا ودول مجلس التعاون زوار دائمون في مضافة واحدة

قطر إحدى أسرع وجهات السفر نمواً في العالم

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

تبذل الهيئة العامة للسياحة جهوداً كبيرة لترويج معالم قطر السياحية والتاريخية في معارض السفر العالمية، وتعتمد الهيئة خططا تسويقية بمستوى عالمي يلائم كل مكتب من المكاتب التمثيلية التابعة لها في الخارج. وكنتيجة لهذه الخطط، استضافت الهيئة العامة للسياحة عدداً كبيراً من الصحفيين من المملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وسويسرا، والنمسا، ودول مجلس التعاون الخليجي، قدموا ضمن جولات للتعرف على المقومات السياحية لدولة قطر، إضافة إلى تنفيذ الحملات التسويقية المشتركة مع ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة ودول مجلس التعاون وذلك بهدف تعريف الجمهور العالمي على دولة قطر كوجهة سياحية رائدة.

 

وجهة واحدة وعلامتان

وفي مجال الترويج للسياحة في قطر عالميا، كشفت الهيئة العامة للسياحة النقاب عن العلامة التجارية الفرعية الأولى لقطر كوجهة لفعاليات الأعمال، وذلك بعد كشفها النقاب عن العلامة التجارية لقطر كوجهة سياحية في سوق السفر العالمي في لندن في الثاني من نوفمبر الماضي وهو الحدث الذي لاقى نجاحاً واهتماماً كبيرين.

وتهدف العلامتان إلى توحيد الجهود الترويجية للشركاء المعنيين في قطاعي السياحة وقطاع فعاليات الأعمال في قطر، وقد تم تعزيزهما بمواد بصرية تُسلط الضوء على مرافق قطر وأبرز معالمها.

وشاركت الهيئة العامة للسياحة بفاعلية في أبرز معارض السياحة والسفر، وقامت بعرض المميزات السياحية الفريدة التي توفرها الدولة للقادمين سواء للترفيه أو الأعمال.

7

من أبو ظبي إلى فرانكفورت

وحرصت الهيئة العامة للسياحة على المشاركة في المعارض السياحية الترويجية على الصعيدين الإقليمي والعالمي، مثل معرض IMEX في فرانكفورت ومعرض الخليج لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات IBTM في أبوظبي ، ومعرض سوق السفر الفرنسي (توب ريزا) الدولي ، ومعرض ITB آسيا في سنغافورة ومعرض IBTM في برشلونة.

مكاتب خارجية وتطبيقات 

كما افتتحت الهيئة المزيد من المكاتب التمثيلية في الأسواق الرئيسية للسياحة العالمية، من بينها مكتبها التمثيلي في إيطاليا نهاية شهر نوفمبر الماضي.. و تعتزم افتتاح مكاتب تمثيلية لها في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا قبيل نهاية العام الحالي. ويأتي ذلك بعد افتتاح مكاتب في برلين ولندن وباريس، والمملكة العربية السعودية مع فرعين في مدينتي جدّة والرياض، بالإضافة إلى سنغافورة.

وأطلقت هيئة السياحة مجموعة “تلغراف” للإعلام في شهر ديسمبر من العام الماضي تطبيقاً سياحياً إلكترونياً للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية موجّها إلى السيّاح البريطانيين الراغبين في زيارة قطر. وتعد دولة قطر الوجهة السياحية الأولى في منطقة الشرق الأوسط التي تطلق “التلغراف” تطبيقاً إلكترونياً يوفّر معلومات قيمة عن القطاع السياحي فيها.

2

من ميلانو وإليها

ويمثل افتتاح الهيئة العامة للسياحة مكتباً تمثيلياً في مدينة ميلانو وسيلة فعالة للوصول إلى السياح والشركات السياحية في إيطاليا، وهي إحدى أسرع الأسواق المُصدرة للسياحة إلى قطر نمواً، وتأتي هذه الجهود في إطار سعي الهيئة لتعزيز حضورها في أوروبا.

وشهدت أعداد الزائرين الإيطاليين زيادة ملحوظة قدرها 16٪ حيث بلغت أكثر من 34 ألف زائر في عام 2015، وذلك بحسب أحدث تقارير الهيئة العامة للسياحة التي أعلنت عن ثقتها بأن هذه السوق تمتلك إمكانات أكبر لتحقيق النمو.

ويهدف مكتب ميلانو إلى تعزيز وجود الهيئة العامة للسياحة وقدراتها على الأرض بدرجة كبيرة، ومن ثم إفساح المجال أمام دعم وتطوير الوعي والمعرفة بقطر باعتبارها وجهة سياحية مرموقة عبر التسويق الاستباقي للشركات السياحية ووكالات السفر وشركاء الضيافة ووسائل الإعلام، بالإضافة إلى استهداف الأفراد.

ويعد مكتب ميلانو في إيطاليا هو المكتب الرابع من نوعه الذي يُفتتح في أوروبا والسادس عالمياً، وهو يضاف لشبكة دولية تغطي حاليا المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وأسواق دول مجلس التعاون الخليجي وجنوب شرق آسيا.

وجهة رائدة ومناهج متنوعة

ونجحت قطر خلال السنوات الأخيرة في الاستفادة من سمعتها كوجهة سفر لفعاليات الأعمال عبر تنويع منهجها في اجتذاب أعداد متزايدة من راغبي السياحة الترفيهية. وقد سجل مجموع الزائرين الدوليين زيادة قدرها 91٪ منذ عام 2009، بمتوسط معدل نمو سنوي قدره 13.8٪، مما يجعل قطر إحدى أسرع وجهات السفر نمواً في العالم.

وتغطي حملات الترويج لقطر مجموعة واسعة من المبادرات الترويجية التي من بينها ورش العمل وزيارات المبيعات وتدريب وكلاء السفر على الوجهة من خلال برنامج الهيئة العامة للسياحة “طواش” عبر الإنترنت، والشراكات التي يتم عقدها مع الشركات السياحية ورحلات التعارف والحملات الإعلامية ومجموعة متنوعة من الأنشطة المبتكرة لتعزيز مكانة قطر كوجهة سياحية.

وينصب تركيز الهيئة العامة للسياحة على إبراز رسالة مفادها أن قطر تضم أعلى أماكن الإقامة جودة وأروع مرافق الترفيه في بيئة نظيفة وآمنة، بالإضافة إلى تمتعها بالمذاق الأصلي للضيافة القطرية التقليدية وامتلاكها لمجموعة من التجارب الثقافية الفريدة في المنطقة.

الدولة والاهتمام المركّب

وتضاعف اهتمام الدولة بالقطاع السياحي على نحو لافت، سيما بعد أن اصبحت الدوحة عاصمة إقليمية لمنتديات السياسة والفكر والاقتصاد والإعلام فضلاً عن تنظيمها واستضافتها المستمرة للفعاليات الفنية والدورات الرياضية العالمية، وسوى ذلك من فعاليات ومعارض دولية ومهرجانات تسوق تتطلب توفير خدمات سياحية متميزة لزائري قطر.

هذا وسجلت دولة قطر نموا واضحا بقطاع السياحة خلال الأعوام الماضية لا سميا في عدد الغرف الفندقية والزوار كما ازدادت أعداد القادمين من دول مجلس التعاون.وتستضيف الهيئة العامة للسياحة وتنظم العديد من المعارض والمؤتمرات على مدار العام مما يؤدي الى زيادة عدد الزائرين من مختلف أنحاء العالم وخصوصا دول المنطقة كما تهدف الهيئة الى زيادة عدد المعارض المتخصصة.

نشر رد