مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة ـ بزنس كلاس

استضافت الدوحة مؤخراً اجتماع الوكلاء المسؤولين عن السياحة لدول مجلس التعاون الخليجي، وذلك تحضيراً لاجتماع وزراء ورؤساء هيئات السياحة بدول مجلس التعاون المتوقع أن تستضيفه دولة قطر في أكتوبر القادم.

ويفتتح الاجتماع سعادة السيد عيسى بن محمد المهندي، رئيس الهيئة العامة للسياحة، ويرأس جلسات الاجتماع السيد سيف الكواري مدير التعاون الدولي بالهيئة.

وصرح السيد الكواري في هذا الصدد قائلاً: “إن مستوى التمثيل العالي في اجتماع اليوم يؤكد على جدية دول مجلس التعاون الخليجي في المضي قدماً نحو تفعيل الشراكات في خدمة قطاع السياحة في الخليج بصفة عامة. وتؤمن دولة قطر بأن التعاون ما بين دول المنطقة بات ضرورة ملحة لضمان الاستفادة القصوى من الفعاليات الكبرى التي تستضيفها المنطقة في الفترة المقبلة، مثل إكسبو دبي 2020 وبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.”

ويتناول اللقاء مقترحات الدول أعضاء مجلس التعاون لزيادة السياحة البينية وتفعيل التعاون والشراكة مع القطاع الخاص، بالإضافة إلى وسائل الإطاحة بالعقبات التي تقف أمام تعزيز وتطوير السياحة بالتعاون مع وزارات أخرى كالتجارة والثقافة.

كما سيطرح السادة المسؤولون عن السياحة إمكانية إقامة ملتقى لمعالم السياحة الخليجية ومعرض للحرف اليدوية الخليجية، وسيتطرق الاجتماع إلى المذكرة المقدمة من الأمانة العامة بشأن ميثاق التراث العمراني، حيث تقوم الأمانة العامة لمجلس التعاون بتقديم تقرير مفصل عن جهود دول مجلس التعاون في الحفاظ على التراث العمراني.

يذكر أن الاجتماع يأتي بعد الاجتماع التأسيسي لسعادة وزراء السياحة لدول مجلس التعاون، الذي عقد في الكويت العام الماضي، ونتج عنه التقرير الخاص بلجنة التعاون السياحي، وسيقوم السادة المسؤولون عن السياحة بمناقشة أهم النتائج المستخلصة من التقرير.

بوصفها الكيان الحكومي الرئيسي للتخطيط والترويج للسياحة، تعمل الهيئة العامة للسياحة مع شركائها في القطاع لتخطيط وتنظيم وترويج وتطوير قطاع سياحي مسؤول ومستدام يساهم في مستقبل قطر ويجعل من الدولة وجهة سياحية رائدة.

وتحت قيادة رئيسها سعادة السيد عيسى بن محمد المهندي، تعمل الهيئة على عرض مقومات دولة قطر، وتعزيز مكانة هذا البلد على خارطة السياحة العالمية كمقصد مميّز تتوفر فيه مرافق الأعمال والتجارب الأصيلة، والترفيه العائلي.

نشر رد