مجلة بزنس كلاس
رياضة

 المؤتمر العالمي لتصميم وهندسة الملاعب ـ بالشراكة مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث ـ يمهد الطريق لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر™ 2022

الدوحة – بزنس كلاس 

استقطب المؤتمر العالمي لتصميم وهندسة الملاعب ـ بالشراكة مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث،  ما يزيد على 300 من أشهر مشغلي الملاعب، والمهندسين المعماريين، والمقاولين، وكذلك مدراء الاتحاد، والمسؤولين الحكوميين، والرياضيين المشهورين، وحاملي ألقاب البطولة.

واستضاف اليوم الأول للمؤتمر، الذي نظمه المركز الدولي للجودة والإنتاجية، نخبة منوعة قلّ نظيرها من المتحدثين، جاءوا من أربع قارات وينتمون لمجموعة واسعة من الهيئات الرياضية ومنظمات إدارة الملاعب.

افتتح المؤتمر المذيع والصحافي الرياضي العالمي الشهير ريتشارد كيز، واستهل أعماله بكلمة تمهيدية من شركة Ooredoo عن تكنولوجيا الملاعب الذكية لبناء ملاعب عصرية وتحقيق التميز فيها استعداداً لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر™ 2022 وما بعدها.

Delegates networking at exhibitors stand

وفي أعقاب الكلمات الترحيبية، ألقى يورغن مولر، رئيس قسم التخطيط والبنية التحتية، ورئيس بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر™ 2022، أول عرض تقديمي رئيس ركز فيه على متطلبات الملاعب والمواصفات التي يتعين الالتزام بها من أجل التأهل لبطولة كأس العالم لكرة القدم واستضافتها بنجاح. وشملت أهم الموضوعات التي جرت مناقشتها الإرث، والاستدامة، والجدوى المالية، والمبادئ التوجيهية التي تتبناها الفيفا بشان ملاعب كرة القدم.

من جهة أخرى، ألقى المهندس عثمان زرزور، نائب المدير التنفيذي لمواقع انعقاد البطولة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث عرضاً تقديمياً تناول فيه أماكن انعقاد المسابقة في قطر ووضع حجر الأساس إيذاناً ببدء الاستعدادات وأعمال التنفيذ الخاصة بالبطولة.

بهذه المناسبة، أدلى المهندس زرزور بتصريح جاء فهي: “أود أن أتقدم بجزيل الشكر لشركائنا والمنظمين على ما بذلوه من جدّ واجتهاد. جمع هذا المؤتمر الخبراء المحليين والإقليميين والدوليين في قطاعي الرياضة والملاعب تحت سقف واحد، ليشجعهم على إجراء مناقشات جادة حول تصميم الملاعب المبتكرة، وبناء وتشغيل الملاعب الرياضية الكبرى، والإرث الذي سيعود بالنفع على المجتمعات المحلية تزامناً مع رؤية قطر الوطنية 2030.”

واختتمت فعاليات الكلمات الصباحية بعرض مشترك قدمه الأستاذ الدكتور أشرف صبحي، نائب الوزير، والدكتور تامر عبد العظيم، الخبير الفني من وزارة الشباب والرياضة، مصر. ومن خلال عدد كبير من مشاريع الشراكة الطموحة بين القطاعين العام والخاص، تخطط الحكومة المصرية لتقديم مجموعة متنوعة من مشاريع الملاعب الوطنية التي تم استعراضها في بحث أجراه كلٌ من الأستاذ الدكتور أشرف صبحي والدكتور تامر عبد العظيم.

وبعد ذلك، انتقل المؤتمر إلى العديد من جلسات المناقشة تناولت فيه المجموعات المصغرة موضوعات عدة من بينها فكرة عرين التنين الذي يتيح لمزودي حلول الملاعب الأكثر ملاءمة في العالم، مثل شركة إي إم سي، الفرصة “لمواءمة” أنظمتهم مع متطلبات تميم العبد، مدير المشروع – ملعب لوسيل التابع للجنة العليا للمشاريع والإرث؛ وفلوريان اليس، كبير المهندسين المعماريين بشركة جي إم بي أركتكتن فون جركان؛ وكريس دايت، المدير المساعد لتصميم أماكن انعقاد الرياضات والفعاليات الكبرى بشركة اروب، وغيرهم للحصول على ردود الفعل والتعقيبات الحية والتفاعلية.

هذا، وقد اختتمت العروض التقدمية التب قدمت في المجموعات بكلمات للرياضيين وجلسات للتعارف والتقاط الصور مع المهاجم العالمي الشهير بفريق مانشستر يونايتد والمنتخب الفرنسي في السابق “لويس ساها” وكذلك مع النجم القطري والأولمبي الفائز بجائزة الوثب العالي الرياضي معتز برشم. واختتمت فعاليات اليوم بتقديم اثنتين من دراسات الحالة لملاعب أسبانية أعدها كل من مدير بيل ماناريل، آريا باتريمونيال، إيباسي بارسا، حول الوجهة المميزة لملعب كامب نور التابع لنادي برشلونة، وذلك بالتعاون مع خافيير بيريز، مهندس أول بشركة آي دي أو إم، بشأن ملعب بلباو الحائز على جائزة عالمية.

واختتم اليوم الأول فعالياته تناولت فيه المجموعات بشكل فعال وشامل تقنيات الملاعب، والبروتوكولات الأمنية، والبرامج التراثية، وغيرها من المواضيع الهامة، كما ركزت الضوء على دراسات الحالة والمطالب الإقليمية والعالمية.

نشر رد