مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

حافظت قطر على مرتبتها الثانية عالميا، وجاءت ضمن العشر دول الأفضل في العالم من حيث انتشار الإنترنت بالمنازل وحلت قطر بعد كوريا الجنوبية مباشرة وفق تقرير حالة البرودباند الدولية 2016 والذي تصدره مفوضية البرودباند الدولية، بالتعاون مع الأمم المتحدة.

وقال التقرير إن 96% من المنازل القطرية متصلة بالإنترنت، في حين تبلغ نسبة المنازل المتصلة بالإنترنت في كوريا الجنوبية 98.8%، بينما تصل في الإمارات العربية المتحدة والتي احتلت المرتبة الثالثة إلى 95 %.

وفيما يتعلق بعدد الأفراد الذين يستخدمون الإنترنت، يشير التقرير إلى أن “أيسلند” واصلت احتفاظها بالنسبة الأعلى من المستخدمين بنسبة 98.2% تليها لوكسمبورج بنسبة 97.3% في حين انتزعت” أندورا” المركز الثالث من الدنمارك بنسبة مستخدمين وصلت 97%.

وفيما يتعلق بإحصائيات شبكات البرودباند الثابتة يشير تقرير البرودباند الدولي إلى أن “موناكو” ماتزال تحتفظ بالصدارة وتأتي متقدمة بصورة طفيفة عن سويسرا، ويصل عدد المشتركين في خدمة ثابتة للبرودباند إلى 47 مشتركا من بين كل مئة شخص في حين يصل عدد المشتركين بهذه الخدمة سويسرا إلى 45 مشتركا من بين كل مئة شخص، ووفقا للتقرير فإن هناك سبعة اقتصادات عالمية حاليا لدول هي (موناكو وسويسرا وإمارة “ليختنشتاين “والدنمارك وهولندا وفرنسا وكوريا الجنوبية) وتصل فيها نسبة الاشتراك في شبكات البرودباند الثابتة إلى 40%.

وفيما يتعلق بنسبة الاشتراكات في شبكات البرودباند عبر الموبايل يقول التقرير إن فنلندا سجلت النسبة الأعلى عالميا بــ 144 اشتراكا لكل مئة شخص تلتها سنغافورة بــ 142 اشتراكا لكل شخص ثم الكويت بــ 139 اشتراكا لكل مئة شخص، ويضيف التقرير أن منطقة آسيا الباسفيك هي صاحبة نصف اشتراكات البرودباند بالموبايل عبر العالم وتصل النسبة فيها إلى 48%.

ويشير التقرير إلى أنه بحلول نهاية العام 2016 سيصل عدد مستخدمي الإنترنت في العالم إلى 3.5 مليار نسمة بزيادة عن 3.2 مليار نسمة كانوا يستخدمون الإنترنت العام الماضي بما يمثل 47% من إجمالي عدد سكان العالم.

وتحتل كل من الصين والهند في تقرير البرودباند الدولي مركزي السوقين الأكبر في العالم للإنترنت، وقد انتزعت الهند المركز الثاني كأكبر سوق للإنترنت من الولايات المتحدة ويصل عدد مستخدمي الإنترنت بها إلى 333 مليون مستخدم، في حين وصل عدد المستخدمين في الصين إلى 721 مليون مستخدم.

يذكر أن مفوضية البرودباند الدولية تتألف من أكثر من خمسين قائدا من عدد من الهيئات الحكومية وقطاعات الاتصالات الملتزمين بمساعدة الدول وخبراء الأمم المتحدة وفرق المنظمات غير الحكومية على الاستفادة من الإمكانات الضخمة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

نشر رد