مجلة بزنس كلاس
سياحة

ذكرت مصادر اقتصادية بأن دولة قطر سوف تبني مابين 40 إلى 30 ألف حجرة فندقية إضافة لما هو موجود حالياً لتتمكن من توفير المطلوب في هذا الإطار لاستضافة كاس العالم لكرة القدم 2022. واوضحت المصادر بأن القطاع الخاص نشط جداً في مجال الإنشاءات السياحية، فخلال خمس سنوات مطلوب توفير ما بين 30 و40 ألف حجرة فندقية، بالإضافة لما هو موجود حاليا، تلبية لطلبات المونديال من رواد وضيوف من كل دول العالم، غير الفرق الرياضية الضخمة التي ستنزل في وقت واحد بالدوحة.
وقالت المصادر بأن هذا يضع الدولة في تحدٍّ يتعلق بالاستفادة من مشروعات ما بعد المونديال، وكيفية تطويرها مستقبلا لتكون عنصر استثمار دائماً، فسينتج عن المونديال شبكة خدمات ضخمة، وبنية تحتية كاملة لسياحة داخلية، تكون من ضمنها السفن وسياحة السفاري، والدولة تبذل كل جهدها لاستكمال هذه المرافق، وهناك الكثير من الأفكار المطروحة خلال المرحلة المقبلة، والتي ربما تتغير معها خريطة الاستثمار في قطر من مرافق وسياحة داخلية وخلافه.

نشر رد