مجلة بزنس كلاس
سياحة

المؤشرات تقول والوقائع تؤكد ولكل مجتهد نصيب

قطر امتياز سياحي مسجل والأفق الأرحب والمفضل لهواة الاستكشاف 

روابط متينة ومتعددة بالسائح الخليجي وجواذب لا يدركها الإحصاء

مفاجآت وعروض متتابعة ترسخ مزايا الاستقطاب

تلحمي: للفرق الرياضية حصة من الإشغال والصيف للنزلاء

سليمان: مهرجانات الترفيه تكرس الجاذبية والعمليات السياحية تتتابع

لطفي: المنتج السياحي القطري متوافق مع التقاليد الخليجية

 

بزنس كلاس– ميادة أبو خالد

لا جدال في أن دولة قطر مقبلة على مرحلة أكثر تطوراً في تحولها إلى مكان سياحي لافت وجاذب واستثنائي، المؤشرات تقول والوقائع تؤكد.. فبالإضافة إلى ما تمتلكه من مقومات سياحية طبيعية وتاريخية، فإن المنجزات الحديثة والتي عملت عليها الدولة لسنوات طوال ولا تزال مشغولة بتطويرها وتوفير عوامل الجاذبية لها استطاعت أن تكرس نقلة نوعية باتت واضحة تماما لكل عين مراقبة.

ويلعب الترابط الجغرافي والحضاري بين دولة قطر ودول مجلس التعاون دوراً كبيراً في وضع قطر محط أنظار السياح الخليجين في ظل التطور الكبير الذي تشهده البنية التحتية للقطاع السياحي، وتعد دولة قطر وجهة عائلية تناسب التقاليد والأعراف العربية بشكل عام والخليجية بشكل خاص، حيث أكد عدد من مديري الفنادق العاملة في الدوحة لـ “بزنس كلاس” أن الفعاليات والأنشطة الترفيهية التي قامت بها الهيئة العامة للسياحة خلال فصل الصيف ساهمت بشكل كبير في استقطاب أعداد كبيرة من السياح الخليجيين وخاصة من المملكة العربية السعودية التي أخدت حصة الأسد من أعداد السياح، وتأتي في المرتبة الثانية دولة الإمارات وبعد ذلك دولة الكويت. مبينين أن نسبة الإشغال ارتفعت لتصل الى 75% ويعود ذلك إضافة للفعاليات التي تقوم بها هيئة السياحة إلى أن الفنادق قامت بعروض ترويجية هامة من خلال تخفيض الأسعار على الخدمات التي تقدمها الفنادق للزوار، وأيضا الخصومات على الغرف الفندقية فكان لكل فندق سياسته الخاصة في العروض.

هوية ذات فرادة

بداية أكد زيد تلحمي مدير العلاقات العامة والتسويق لفندق ومنتجع “جراند هريتج: أن الفندق استطاع تحقيق نتائج قوية خلال فترة الصيف وذلك للجهود التي قامت بها الهيئة العامة للسياحة بتوفير حزمة من العروض الصيفية الحصرية لزوار قطر في فترة مهرجان الصيف، حيث بلغت معدلات إشغال الفندق خلال هذه الفترة 70% . علما أن “جراند هريتج” من الفنادق التي تختارها الفرق الرياضية أكثر لقربه من اسباير زون، لكن في فترة الصيف يكون هناك نزلاء بغرض السياحة لدولة قطر.

وأضاف تلحمي أن السياحة الخليجية تمثل نسبة كبيرة من عمليات فندق ومنتجع جراند هريتج حيث يشكل الخليجيون أكثر من 15% من إجمالي النزلاء، ويستحوذ الفندق على اهتمام مواطني دول مجلس التعاون الخليجي وخاصة من السعودية والكويت.

وبين مدير التسويق زياد تلحمي أن الفندق قدم عروضا كثيرة خلال فصل الصيف وقال: “هناك تخفيض على أسعار الغرف بنسبة 15% إضافة الى خصومات على جميع الخدمات التي يقدمها الفندق إضافة الى أن عروضنا لا تقتصر على فصل الصيف فقط ولكن نعمل على تقديم كل ما هو جديد للنزلاء ما يعكس الفخامة والرقي الذي يتمتع به الفندق، ونحرص دائما على تلبية تطلعات نزلائنا”.

 

لا يزال ساري المفعول

ومن جهته بين وسام سليمان المدير العام لفندق “كمبينسكي” أن المهرجانات الترفيهية التي تنظمها الهيئة العامة للسياحة خلال فصل الصيف تستقطب أعداداً كبيرة من سياح دول مجلس التعاون الخليجي التي تمثل نسبة كبيرة من عمليات مرسي “ملاذ كمبينسكي” حيث يشكل الخليجيون النسبة الأكبر من إجمالي النزلاء، ويستحوذ الفندق على اهتمام مواطني دول مجلس التعاون الخليجي وخاصة من قطر والسعودية والإمارات حيث وصلت نسبة الإشغال الى 40% في فترة عيد الفطر، مبينا أن موقع الفندق على البحر ساهم بشكل كبير في تنشيط السياحة الخارجية والداخلية حيث تم تجهيز الشاطئ الخاص المنعزل الذي يبلغ طوله  150 متراً وبرك السباحة الخارجية بمظلات وكراسي مريحة للتمتع بأشعة الشمس. وتوجد الكثير من الأنشطة، بما في ذلك الرياضات المائية غير الآلية، والغطس والسباحة تحت الماء، إضافة للرحلات اليومية لليخوت التي تغادر من خلال رصيفي الفندق.

وأوضح سليمان أن فترة الصيف شهدت العديد من العروض بما يعكس الرقي والفخامة التي يتمتع بها الفندق، وتم تخفيض الأسعار بنسبة 20% وهذا العرض سارٍ حتى عيد الأضحى لاستقطاب اعدادا كبيرة من سياح دول مجلس التعاون الخليجي.

حفاظاً على التقاليد والأعراف

وبين أيمن لطفي المدير العام لفندق “ويندام ريجنسي” أن  الترابط الجغرافي والحضاري بين دولة قطر ودول التعاون يجعل قطر محط أنظار السياح الخليجين في ظل التطور الكبير الذي تشهده البنية التحتية للقطاع السياحي، مشيراً إلى أن دولة قطر تتمتع بمنتج سياحي يناسب التقاليد والأعراف الخليجية. فالفعاليات والأنشطة الترفيهية التي قامت بها الهيئة العامة للسياحة خلال فصل الصيف ساهمت في استقطاب أعداد كبيرة من السياح الخليجيين، الأمر الذي ساهم في زيادة معدلات إشغال الفندق بنسبة 75% .

وأضاف لطفي أن الفندق قدم العديد من العروض لاستقطاب أعداد أكبر من السياح منها حجز غرفة لمدة ليلتين والثالثة مجاناً إضافة الى المسابقات التي قام بها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والرابح تقدم له قسيمة بحدود 500 ريال. مبينا أن هناك عروضاً أخرى سيقدمها الفندق خلال أيام عيد الأضحى المبارك وسيعلن عنها في الوقت القريب.

 

 

نشر رد