مجلة بزنس كلاس
رئيسي

كشفت وزارة التخطيط التنموي والإحصاء أن تقديرات الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة 390 مليار ريال في النصف الأول من عام 2016، محققاً بذلك نمواً بلغ 1.5% مقارنةً بتقديرات في الفترة من 2015 البالغة 384 مليار ريال، بينما بلغت تقديرات الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية حوالي267 مليار ريال في الستة أشهر الأولى من عام 2016 مقارنةً بتقديرات نفس الفترة لعام 2015 البالغة 306 مليار ريال محققاً بذلك انخفاضاً نسبته 12.7% .
وأشارت بيانات وزارة التخطيط إلى أن قطاع أنشطة التعدين واستغلال المحاجر بالأسعار حقق حوالي 78 مليار ريال في النصف الأول بالأسعار الجارية، مسجلاً بذلك انخفاضاً بلغ قدره 37.6% مقارنةً بنفس الفترة من 2015 والتي بلغت 125 مليار ريال. وأوضح تقرير الوزارة أن تقديرات القيمة المضافة قطاع غير التعدين واستغلال المحاجر قد بلغت ما قيمته 189 مليار ريال بالأسعار الجارية بزيادة بلغت 5٪ مقارنة بتقديرات النصف الأول من عام 2015 والتي بلغت قيمتها 180 مليار ريال.
وبلغ إجمالي الصادرات في الستة أشهر الأولى من العام الحالي حوالي 128.2 مليار ريال مقابل 176.2 مليار ريال في النصف الأول لعام 2015، مسجلاً بذلك انخفاضاً قدره 48.2٪. وبلغت القيمة الإجمالية للواردات حوالي 116 مليار ريال مقابل 106.7 مليار ريال في النصف الأول لعام 2015، ما أظهر ارتفاعاً سنوياً قدره 9.3%.
أظهرت بيانات الوزارة أن الإيرادات الحكومية بلغت نحو 98.1 مليار ريال في النصف الأول من العام الجاري مقابل نحو 98.1 مليار ريال في نفس الفترة من عام 2015، بانخفاض نسبته 36%، وبلغ الإنفاق الحكومي لنفس الفترة نحو 90 مليار ريال مقابل 98 مليار ريال في الستة أشهر الأولى من 2015، بانخفاض نسبته 8%.
وتقدّر نفقات الاستهلاك النهائي للأسر المعيشية في النصف الأول من عام 2016 بحوالي 70.6 مليار ريال مقابل 64.6 مليار ريال لنصف الفترة من عام 2015، بزيادة قدرها 9.3%، ويعزى هذا النمو إلى ارتفاع عدد السكان وارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية في البلاد. وقدّرت نفقات الاستهلاك النهائي للحكومة في النصف الأول من عام 2016 ما قيمته 66 مليار ريال مقابل 58.8 مليار ريال في النصف الأول من عام 2015، ما يظهر زيادة سنوية بنسبة 12.2٪.
الربع الثاني
من ناحية أخرى، أشار تقرير وزارة التخطيط إلى أن تقديرات الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية في الربع الثاني 2016 بلغت ما قيمته 135.27 مليار ريال، محققاً بذلك انخفاضا نسبته 11.0 % مقارنة مع المستوى الذي بلغته في الربع المماثل من 2015 وزيادة بنسبة 2.7 %,, مقارنة بالربع الأول 2016 . وأظهرت تقديرات الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة، نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2.0 % مقارنة بالربع الثاني 2015 ، وارتفاع بنسبة 2.5 % مقارنة بالربع الأول من العام الحالي.
وبلغت تقديرات القيمة المضافة بالأسعار الجارية 40.29 مليار ريال لهذا القطاع في الربع الثاني لعام 2016 مسجلة بذلك انخفاضًا بلغت نسبته 34.0 % مقارنةً بتقديرات الربع الثاني لسنة 2015 وزيادة بنسبة 6.5 %.وبالمقارنة مع التقديرات التي تم مراجعتها للربع السابق ، ويرجع انخفاض القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التعدين والمحاجر إلى انخفاض مستويات الأسعار الدولية للنفط. وانخفض هذا القطاع 1.2 % بالأسعار الثابتة مقارنة بتقديرات الربع الثاني 2015 ، وارتفاع نسبته 3.4% ,عند مقارنته الربع الأول 2016 .
الأنشطة غير النفطية
وزادت القيمة المضافة بالأسعار الجارية لجميع مجاميع قطاعات الأنشطة غير النفطية بنسبة بلغت 4.4 % مقارنة بتقديرات الربع الثاني سنة 2015 و زيادة بنسبة 1.2 % مقارنة بالربع الأول 2016 ، ونمت القيمة المضافة بالأسعار الثابتة لمجاميع قطاعات الأنشطة غير النفطية بنسبة 5.5 % مقارنة بتقديرات الربع الثاني من سنة 2015 وارتفاع بنسبة 1.6 %, بالمقارنة مع التقديرات التي تمت مراجعتها للربع الأول 2016.
وتشير تقديرات وزارة التخطيط إلى أنه كان هناك انخفاض بنسبة 4.4 % في الصناعة التحويلية و نمو بنسبة 4.9 %، وفي الماء والغاز والكهرباء وبنسبة 15.7 % في التشييد وفي تجارة الجملة والتجزئة بنسبة 4.3 % وفي النقل والاتصالات بنسبة 8.3 % والأنشطة المالية وأنشطة التأمين بنسبة % 8.8 والأنشطة العقارية بنسبة 8.2 % وأخيرا أنشطة الحكومة العامة والتي تشمل الإدارة العامة و توفير الخدمات الصحية العامة والتعليم والخدمات المتنوعة بنسبة 7.8 %.

20.6 مليار دولار فائض الميزان التجاري

وحقق الميزان التجاري للسلع فائضا مقداره 20.6 مليار ريال خلال الربع الثاني من عام 2016 بانخفاض قدره 23.2 مليار ريال أي 53.0 % مقارنة بالربع المماثل من العام السابق 201، وبلغ إجمالي قيمة الصادرات القطرية نحو 49.4 مليار ريال خلال الربع الثاني من 2016 بانخفاض قدره 23.7 مليار ريال أي 32.4 %. مقارنة بالربع المماثل لعام 2015 فقد انخفضت قيم أهم المجموعات السلعية لتصل إلى نحو 28.7 مليار ريال قطري أي انخفاضاً قدره 37.8 % وكذلك قيمة صادرات زيوت نفط وزيوت متحصل عليها من مواد معدنية قارية خام لتصل إلى 8.5 مليار ريال.

أسعار المستهلك ترتفع 0.2 %

وقد ارتفع المؤشر الفصلي لأسعار المستهلك 0.2 % خلال الفصل الثاني 2016 مقارنة بالفصل السابق، وزيادة قدرها 2.8 % مقارنة بالفصل المقابل له من عام 2015. وكان أكثرها ارتفاعا في مجموعة “الملابس والأحذية” بنسبة 0.9 %، تليها مجموعة “سلع وخدمات أخرى” بنسبة 1.7 %، ومجموعة “التسلية والثقافة” بنسبة 1.3 %، ومجموعة “الأثاث والأجهزة المنزلية” بنسبة % 0.3 ، ومجموعة “السكن والماء والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى” بنسبة 0.2 %، في المقابل انخفضت مجموعة “الصحة” بنسبة 0.9 %، تليها مجموعة “الغذاء والمشروبات” بنسبة 0.4 %، ومجموعة “المطاعم والفنادق” بنسبة 1.6 %، ومجموعتا “النقل” و “الاتصالات” بنسبة 0.1 % لكل منهما، وأما مجموعتا “التبغ” و “التعليم” فلم يحدث فيها أي تغيير.
أما نسبة التغيير السنوي في مؤشر أسعار المستهلك البالغ قدرها 2.8 % فإنها تعزى إلى صافي تأثير الزيادة في بعض المجموعات والانخفاض في مجموعات أخرى. المجموعة التي كانت أكثر ارتفاعا هي “التسلية والثقافة” حيث ارتفعت الأسعار بنسبة 7.4 % أما المجموعة الأكثر انخفاضا فهي “الغذاء والمشروبات” حيث انخفضت الأسعار بنسبة 1.8 %.

نشر رد