مجلة بزنس كلاس
استثمار

بزنس كلاس- خاص

قالت مصادر في ماليزيا إن شركة قطر القابضة صرفت النظر عن إنشاء أول فندق هارودز في العالم العاصمة الماليزية كوالالمبور لعدم المردودية الاقتصادية.

وكان من المقرر إقامة الفندق في وسط العاصمة الماليزية كوالالمبور، حيث أشارت المصادر الصحفية، أن المؤسسة القطرية لم توضح أسباب إلغاء الفندق والمنطقة التجارية التي كانت ستقيمها في ماليزيا.

وتقول مصادر غير رسمية إنه ربما لم يعد من الممكن فتح فندق هارودز  في ماليزيا على اعتبار أن متوسط  سعر الغرفة سيصل نحو 1000 رنجيت  في الليلة وهو أمر غير قابل للتحقيق على اعتبار أن ماليزيا تعد من أقل دول العالم انخفاضا في أسعار الغرف الفندية إن لم تكن الأقل على الإطلاق.

يشار إلى أنه تم الإعلان عن بناء الفندق في عام 2012، بتكلفة فاقت 5.5 مليارات رنجيت ماليزي، على مساحة 5.5 فدان وسيضم المشروع 300 غرفة فندقية وشققاً ومساحات لمتاجر التجزئة.

وكانت قطر القابضة وقعت اتفاقا مع الشريك الماليزي جيرانتاس لبناء فندق في منطقة التسوق بوكيت بينتانج في كوالالمبور. وقالت قطر القابضة إن شركة لإدارة الفنادق ستؤسس لتطوير مشروعات مماثلة في أنحاء العالم.

وقالت الشركة في وقت سابق إن الخطة المستهدفة هي فتح فنادق هارودز في مواقع في مدن رئيسية مثل كوالالمبور ونيويورك وباريس وفي الصين أيضا. وسيكون التفضيل للبناء في مواقع مملوكة بالفعل لقطر القابضة أو شركاتها التابعة مثل ثكنات تشيلسي في لندن أو كوستا سميرالدا في سردينيا.

وتتطلع قطر القابضة في نهاية المطاف إلى تحويل هارودز إلى شركة عالمية تكون نموذجا لقطاعات التجزئة والإقامة الفاخرة”.

واشترت قطر القابضة متجر هارودز الشهير في لندن عام 2010 من رجل الأعمال المصري محمد الفايد في صفقة تردد أن قيمتها نحو 1.5 مليار جنيه إسترليني (2.3 مليار دولار). وأنهت الصفقة ملكية الفايد للمتجر التي استمرت 25 عاما وأصبح بعدها رئيسا فخريا.

نشر رد