مجلة بزنس كلاس
استثمار

المفاوضات جارية ومجلس الإدارة يتكتم

الدوحة- بزنس كلاس

كشفت مصادر مطلعة عن تخارج قطر القابضة، إحدى الشركات التابعة لجهاز قطر للاستثمار، من شركة فيفندي للاتصالات في الآونة الأخيرة..

 وشهدت  حصة  قطر القابضة في عملاق الاتصالات الفرنسي  تغييرات في السنوات القليلة الماضية حيث مرت من 1.55% في العام 2011 إلى 2% في العام 2012، قبل أن تتراجع إلى 1.6% في نهاية العام 2013 لتنخفض إلى ما دون 1 في بداية 2015 وفق ذات المصادر.

ومكنت نسبة 2% التي استحوذت عليها قطر القابضة من الظهور في قائمة  المستثمرين العشرة  الأوائل في شركة فيفندي، حيث ضخت قطر 450 مليون يورو للحصول على هذه  الصفقة.

 وتختص شركة فيفندي الفرنسية في مجال الموسيقى والتلفزيون والسينما والنشر والاتصالات السلكية واللاسلكية والإنترنت وألعاب الفيديو. يقع مقرها الرئيسي في باريس.

يذكر أن المجموعة القطرية للاتصالات “أوريدو” سحبت في العام 2013  العرض الذي تقدمت به للاستحواذ على حصة شركة فيفندي البالغة 53 في المئة في تيليكوم المغرب حيث قدمت عرضا  يتراوح  بين 4.6 و 4.7 مليار يورو لشراء حصة فيفيندي التي تركز عملها حاليا على وسائل الإعلام والاتصالات وفق ما ذكر آنفا.

يذكر أن الشركة الفرنسية “فيفندي” قدمت في الفترة القليلة الماضية مبلغ 250 مليون أورو مقابل الاستحواد على موقع “دايلي موشن” التابع لشركة الاتصالات الفرنسية “أورانج”، العرض الذي  تم مناقشته من طرف مجلس إدارة فيفندي. يذكر أن الدولة الفرنسية مساهمة في الموقع بنسبة 24.9% وهي التي كانت وراء إلغاء صفقة الاستحواد على الموقع من طرف الصينيين. كما أن مجلس إدارة فيفندي مازال متكتما على الأمر في انتظار ما ستؤول إليه المفاوضات الجارية وفي انتظار رد فعل الدولة باعتبارها مساهما وشريكا في الموقع.

 وتخطت القاعدة الموحدة لمشتركي شركة أريدو حاجز 100 مليون مشترك في مختلف مناطق تواجدها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا، وحسب الأرقام التي تم الإعلان عنها، حققت أوريدو هذا الإنجاز التاريخي في الربع الأخير من 2014 بعد عام بذلت فيه الشركة جهوداً كبيرة لتنمية قاعدة مستخدميها في أسواقها الرئيسية في كل من السلطنة وقطر والجزائر، بالإضافة إلى إطلاق عملياتها في أسواق جديدة مثل ميانمار.

نشر رد