مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلنت جمعية قطر الخيرية عن توزيع مساعدات غذائية عاجلة لسكان مدينة حلب السورية خلال الأيام القليلة الماضية لمواجهة الاحتياجات المتزايدة للسكان في ظل تردي الأوضاع الإنسانية نتيجة الصراع الدائر في سوريا.
وأوضحت الجمعية أن المساعدات التي تأتي في إطار حملتها “أغيثوا حلب”، اشتملت على السلال الغذائية والخبز وحليب الأطفال، وبما يسد حاجة الأسرة الواحدة لمدة شهر كامل، حيث بلغ عدد المستفيدين من المشروع قرابة 44.000 شخص، وبتكلفة تزيد عن 600 ألف ريال.
وقال السيد راشد الكعبي مدير إدارة الإغاثة بقطر الخيرية إن المشاريع الإغاثية المتواصلة في مدينة حلب بشكل خاص، وفي الداخل السوري ودول اللجوء المجاورة بشكل عام، تنفذ بدعم من محسني دولة قطر، ومن جهات قطرية ودولية مانحة.
وأوضح أن الحاجة اليوم أكبر للدعم في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية في المدينة المنكوبة. وحثّ المتبرعين القطريين والمقيمين في الدولة على مواصلة دعم حملة “أغيثوا حلب”، مشيرا إلى أن هذه الوقفة واجب إنساني وأخوي، خصوصا في مثل هذه الظروف التي يتوجب فيها إغاثة الملهوفين من أبناء الشعب السوري.
وأكد أن هذه المساعدات تأتي بهدف تخفيف من معاناة سكان مدينة حلب بسبب النقص الحاد في الغذاء الأساسي، وارتفاع الأسعار، والحد من انتشار الأمراض الناتجة عن سوء التغذية.
وكانت قطر الخيرية قد أطلقت حملة “أغيثوا حلب” كنداء عاجل مطلع مايو الماضي، وخصصت 10 ملايين ريال قطري كدفعة أولى لتلبية الاحتياجات العاجلة لسكان المدينة جراء القصف الواقع عليها منذ ذلك الوقت.

نشر رد