مجلة بزنس كلاس
أخبار

نفذت قطر الخيرية سلسلة مشاريع للمياه والإصحاح في جمهورية النيجر التي تعاني من جفاف مستمر، ونقص حاد في المياه الصالحة للشرب، التي تعدّ شريان الحياة الرئيسي لكل دول العالم، والمقوم الأساسي للحياة الإنسانية على كوكب الأرض.

ومنذ مطلع يناير حتى منتصف سبتمبر الماضي تمكنت قطر الخيرية من حفر 52 بئرا ارتوازيا في عدد من محافظات جمهويلا النيجر التي تعاني شحا في المياه.

وحضر ممثلون عن حكومة النيجر لتسليم هذه المشاريع المائية الهامة، مقدمين شكرهم وتقديرهم ل “قطر الخيرية” على جهودها التنموية الكبيرة في جمهورية النيجر التي تعاني من نقص حاد في المياه.

شريان الحياة

وفي هذا السياق قال السيد فيصل الفهيدة المدير التنفيذي للإدارة التنفيذية للعمليات بقطر الخيرية: إن قطر الخيرية تولي مجال التنمية في البلدان الفقيرة أهمية كبيرة، خصوصا ما يتعلق منها بأساسيات الحياة، كالمياه التي تعتبر شريان الحياة الرئيسي للإنسان، لذلك بادرت إلى إنجاز هذه المشاريع المائية، التي تعود بالفائدة على سكان هذه المناطق، ومواشيهم التي يعيشون منها.

ونبه الفهيدة على ترابط جانبي الصحة والتنمية فيما يتعلق بمشاريع المياه والإصحاح، ذلك أن المياه الملوثة تسبب أمراضا كثيرة للأشخاص، مما يضطرهم للبحث عن العلاج والدخول في عمليات استشفائية قد تطول، وهذا ما يحرم العائلات من معيليها لفترة، ويسبب ضغطا كبيرا على الخدمات الحكومية، وبالتالي يؤثر توقف إنتاج الأشخاص على الاقتصاد في بلادهم، منوها بأن ما تنبهت له قطر الخيرية، حيث تعمل من خلال مشاريع المياه والإصحاح على تلافيه، عن طريق توفير مياه صالحة للشرب.

و من جانبه قال السيد محمد الطاهر السويبقي، مدير مكتب قطر الخيري بالنيجر: بناء على أهمية المياه الصالحة للشرب في حياة الإنسان، تولي قطر الخيرية هذا الجانب أهمية كبيرة، على مستوى المناطق التي تتدخل فيها في النيجر، مشيرا بأن قطر الخيرية قد نفّذت 52 مشروعا للمياه والإصحاح في النيجر في الفترة ما بين شهر يناير الماضي، لغاية منتصف شهر سبتمبر عام 2016 بتكلفة بلغت 1،7 مليون ريال استفاد منها 96333 شخص.

وقد عبّر الأهالي عن فرحتهم بهذه المشاريع التي ستترك أثرا كبيرا على السكان وصحتهم،

ويشار إلى أن قطر الخيرية قد استوردت واحد من احدث الحفارات بالعالم والمخصص للآبار الارتوازية ليكون نقلة نوعية في تنفيذ عدد كبير من مشاريع المياه و التوسع في إنشاء الآبار في بلد يعاني الجفاف والتصحر.

نشر رد