مجلة بزنس كلاس
أخبار

تعقيباً من قطر الخيرية على ما أثير في عدد من الصحف ووسائل الإعلام حول مشروع “حج البدل وإطعام الحجيج” الذي تنفذه حالياً.. أكدت العلاقات العامة بـ”ـقطر الخيرية” لكل المساهمين في المشروع أنه يسير منذ خطوته الأولى وحتى الآن وفقاً للخطوات القانونية والضوابط الشرعية السليمة، بعيداً عن أي شبهة أو مخالفة حاول البعض إثارتها دون أدلة أو حقائق.

وقالت إنها تفخر بثقة المتبرعين الكبيرة بها، وبمشاريعها التي تنفذ وفق أرقى درجات المهنية والشفافية بشهادة كثير من الحكومات والمؤسسات الممولة والشريكة والمتعاونة.

كما يسرها أن تطمئن المشاركين بالمشروع بإنها ستوثق كل خطوة من المشروع بالصور ومقاطع الفيديو ليكونوا أكثر راحة وثقة، كما دأبت عليه في مشاريعها الأخرى، كما أن أبوابها مفتوحة لكل استفسار حول هذا المشروع وغيره حرصاً منها على المصداقية.

ورداً على ما تمت إثارته حول “حج البدل” من مغالطات واضحة فإن “قطر الخيرية” يسرها أن توضح الحقائق لجمهورها الكريم وفق التسلسل التالي:

1 – “حج البدل” أمر قديم ومعروف في الفقه الإسلامي وينفذ في قطر وغيرها من دول العالم الإسلامي منذ أمد بعيد، وهو ليس حكراً على مؤسسات أو جهات أو حملات أو شركات سياحة بعينها.

2- تنفذ قطر الخيرية حج البدل منذ فترة طويلة بالتعاون مع إحدى الحملات القطرية مثلما طورت الكثير من المشاريع مع أخرين.

3- تمت دعوة 4 شركات قطرية وشركتين خليجيتين للمشاركة في الممارسة المحلية والدولية.

4- اعتذرت شركتان قطريتان عن المشاركة ولم تتقدم الشركة القطرية الثالثة بعرض سعر، وتم استبعاد الشركة القطرية الرابعة كون صاحب الشركة عضواً في الجمعية العمومية لـ”قطر الخيرية”.

وبحسب التعميم رقم 4 لسنة 2016 الصادر عن هيئة تنظيم الأعمال الخيرية بدولة قطر، فإنه يمنع تضارب المصالح بالنسبة لأعضاء الجمعيات العمومية.

5- تم اعتماد الشركة الخليجية (الكويتية) من قبل الجمعية كونها أفضل المتقدمين وأقلهم سعراً.

6- الشركة الكويتية مسجلة ومرخصة من الحكومة الكويتية، كما أن سجلها التجاري مصدق من الخارجية الكويتية والسفارة القطرية بدولة الكويت، والإدعاء بأن ترخيصها منتهي الصلاحية كلام عار عن الصحة تماماً، وجميع أوراقها الموثقة متوفرة لدى قطر الخيرية.

7- أما فيما يخص مشروع “إطعام الحجيج” فإن “قطر الخيرية” طرحته عن طريق الممارسة المحلية، وشاركت فيه عدد من الحملات القطرية، ورست الممارسة على حملة قطرية لهذا العام، وبالتالي لا صحة مطلقاً لما قيل عن أن هذا المشروع أُسند لحملة غير قطرية.

وختاماً تشكر قطر الخيرية هيئة تنظيم الأعمال الخيرية لما أبدته من تعاون ومتابعة لهذا الموضوع، حيث قامت باتخاذ الإجراءات القانونية الخاصة بهذا الشأن.

نشر رد