مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

وفرت جمعية قطر الخيرية مواد غذائية لنحو 16 ألف شخص بمنطقة غوطة دمشق الشرقية والغربية المتضررين من النزاع في سوريا.
وقال السيد محمد راشد الكعبي مدير إدارة الإغاثة بقطر الخيرية إن مشروع توزيع السلال الغذائية بالغوطة يهدف إلى التخفيف من معاناة المتضررين، والاستجابة السريعة لحاجاتهم المعيشية الأساسية، خاصة نقص الغذاء، وتقليص العبء المادي والنفسي على المتضررين.
وأضاف أن قطر الخيرية تمكنت من خلال فريقها الميداني في الداخل السوري من توزيع سلال غذائية لصالح 16 ألف شخص، مشيرا إلى أن السلة الواحدة تغطي حاجيات أسرة مكونة من 5 أفراد لمدة شهر تقريباً.
وأشار إلى أنه تم تحديد كميات المواد الغذائية بناء على المعايير الدولية المتبعة من برنامج الأغذية العالمي، موضحا أن السلة تتكون من: أرز، سكر، برغل، زيوت وغيرها من المواد الغذائية.
وتوجه الكعبي بالشكر الجزيل لكل من ساند وتبرع لصالح حملة إغاثة سوريا حتى أمكن تنفيذ الكثير من مشاريع الحملة، وحثّ المحسنين من أهل قطر على مواصلة دعم الحملة نظرا للأوضاع الإنسانية التي تزداد تعقيدا بالداخل السوري وخارجه.
وكثفت قطر الخيرية مؤخرا من جهودها الإنسانية لمواجهة الاحتياجات المتزايدة للاجئين والنازحين السوريين في جميع المجالات.
ووقعت الجمعية خلال الأسبوع الماضي على اتفاقيات مع عدد من الشركاء لتنفيذ مشاريع إغاثية ممولة من قبلها والجهات الداعمة لها لفائدة 346,600 شخص بتكلفة تزيد عن 10 ملايين ريال.. فيما تستعد حاليا للإعداد لحملة شتاء ضخمة يتوقع أن تصل خدماتها إلى حوالي مليون مستفيد.

نشر رد