مجلة بزنس كلاس
أخبار

بحضور 40 سيدة نظّم مركز قطر الخيرية لتنمية المجتمع فرع الريان نساء محاضرة تربوية وتثقيفية بعنوان “العنف ضد المرأة” بالتعاون مع مركز الحماية و التأهيل الاجتماعي.

وقال السيد علي إبراهيم الغريب، مدير إدارة البرامج والمراكز بالإدارة التنفيذية للتنمية المحلية بقطر الخيرية: ان هذه المحاضرة النوعية تأتي ضمن خطط تطبيق مبادئ الشراكة المجتمعية مع مؤسسات المجتمع المحلي وتوعية الأمهات والفتيات بأهمية حقوق المرأة في الإسلام و دور دولة قطر في توفير الحماية اللازمة من خلال المراكز المتخصصة مثل مركز الحماية و التأهيل الاجتماعي.

وأضاف أهمية المرأة و الأسرة بصفة عامة تكمن في أنها اللبنة الأولى في بناء المجتمع، ولذلك أولى الإسلام الأسرة عنايـة فائقة و منحها اهتماما متزايدا يلائـم مسؤوليتها العظيمة، مشيراً بأن دور المرأة يبرز في أنها تقوم بأدوار عديدة، فهي الزوجة و الشريك في تكوين واستمرار الأسرة، وهي الأم المربية للنشء و المعلمة الأولى، عليه يتطلب الأمر مزيدا من الاهتمام و العناية بالمرأة من أجل الحفاظ على المجتمع و صحته النفسية و بذلك يتجلى دور المرأة في التأثير الهام و الفاعل في التنمية المجتمعية.

شارك في تقديم المحاضرة بمركز مركز قطر الخيرية لتنمية المجتمع فرع الريان نساء، كلا من: الدكتور أحمد الفرجابي، الخبير الشرعي بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية القطرية والأستاذة زينب المحمود بالتعاون مع مركز الحماية و التأهيل الاجتماعي.

حقوق المرأة و الطفل

بدأت المحاضرة بكلمة للأستاذة زينب آل محمود التي قامت بالتعريف بدور مركز الحماية و التأهيل الاجتماعي واهتمام دولة قطر بحماية حقوق المرأة و الطفل، كما نوهت بالجانب الشرعي من خلال بيان هدي النبي صلى الله عليه و سلم الذي ما ضرب بيده امرأة و لا طفلاً و لا خادماً فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا تضربوا إماء الله)، رواه أبو داود (87) بإسناد صحيح فالإسلام هو الدين الذي حفظ للمرأة كافة الحقوق و كرّمها أماً فجعل الجنة تحت أقدامها و كرّمها بنتاً و أختاً و زوجةً، كما تمت الإشادة بالجهود الجبارة التي تقوم بها الدولة في توفير المأوى و الحماية و في توجيه أفراد المجتمع.

“استوصوا بالنساء خيراً”

ومن جانه حث الدكتور أحمد الفرجابي الأمهات على حسن التربية لأبنائهن و بناتهن و البعد عن العنف في التربية لأن أطفال اليوم هم رجال و نساء الغد، مؤكداً على ضرورة تصحيح المفاهيم الخاطئة في شأن المرأة تأسيّاً بالنبي صلى الله عليه و سلم و بالشرع الذي أنزله الله تعالى بخصوص الرجل و المرأة، مضيفا بأنه من يمارس العنف فهو مخالف لوصية النبي صلى الله عليه و سلم، القائل: {استوصوا بالنساء خيرا فإنهن خلقن من ضلع وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه فاستوصوا بالنساء خيرا} حديث صحيح رواه الشيخان في الصحيحين.

وقدم الخبير الشرعي بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية القطرية في ختام المحاضرة شكره قائلاً: ” كل الشكر و التقدير لأخواتنا الفاضلات في مركز قطر الخيرية لتنمية المجتمع فرع الريان نساء و لإدارة الحماية و التأهيل على هذه الفعالية التي كان الهدف منها توضيح منهج ديننا الاسلامي في حماية المرأة من العنف بأشكاله و أنواعه ” .

تميزت المحاضرة بتفاعل السيدات و حرصهن على حضور المحاضرة حنى نهايتها بغية الاستفادة بأكبر قدر من المعلومات المهمة و التي أعتبرها البعض تغير نوعي في العنوان و الفكرة و طريقة الطرح الشيق .

أنشطة مستقبلية

وفي اطار أنشطة المستقبلية يعتزم مركز قطر الخيرية لتنمية المجتمع فرع الريان نساء تقديم مجموعة متميزة من البرامج والحملات الوطنية في الربع الأخير من هذا العام الجاري و التي تستهدف كافة شرائح المجتمع، وذلك مثل: مسابقة المدارس و استمرار حملة (وطن بلا تدخين) و حملة (الأقصى قلب العالم ) و حفل اليوم الوطني و غيره من البرامج و الأنشطة .

نشر رد