مجلة بزنس كلاس
أخبار

أنفقت جمعية قطر الخيرية 14.7 مليون ريال قطري على مشاريع خيرية اجتماعية داخل قطر خلال النصف الأول من العام الجاري واستفاد منها أكثر من 740 حالة.
وأوضحت الجمعية أن الحالات التي استفادت من هذه المساعدات الداخلية خلال الفترة المذكورة، تنوعت بين المساهمة في قضاء الديون عن الغارمين، وإطلاق سراح عدد من المسجونين، ومساعدة أسرهم ، وعلاج المرضى، وتأثيث بعض المنازل بالحاجيات الاساسية، وتأمين المصاريف المعيشية لذوي الدخل المحدود ومساعدة الأرامل والمطلقات، والعجزة والمسنين، وذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير مونة رمضان، فضلا المعونات الطارئة والعاجلة وغيرها.
وقد احتلت مساعدة الغارمين والمسجونين النصيب الأكبر من هذه المعونات، إذ تجاوزت قيمتها 5.5 مليون ريال واستفاد منها 56 حالة والإفراج عن 20 حالة منهم.
وفي بند المرضى بلغ إجمالي المساعدات حوالي 3.9 مليون ريال، واستفاد منها 72 حالة، تلتها المساعدات الشهرية أو الدورية للأسر المتعففة ومحدودة الدخل بمبلغ 2.1 مليون ريال، واستفاد منها 113 حالة ، فيما خصص للنساء المطلقات وأسرهن حوالي مليون ريال.
وبلغ متوسط عدد الحالات التي استفادت من المساعدات شهريا 123 حالة، وبمبلغ 2.5 مليون، فيما كان النصيب الأكبر من المساعدات في شهر رمضان لعدة أسباب منها إطلاق مبادرة (الأقربون)، وتلبية احتياجات الناس من مونة رمضان وتنفيذ مشاريع اجتماعية أخرى.
وفي تصريح صحفي قال السيد علي عتيق العبدالله المدير التنفيذي لإدارة التنمية المحلية بقطر الخيرية إن قطر الخيرية تولي اهتماما مركّزا لتنمية المجتمع القطري ويتم التركيز في هذا المجال على مختلف مجالات التنمية المتوافقة مع رؤية قطر 2030.
وأوضح أن ذلك يرتبط بجانبين رئيسين، الأول يتعلق بالرعاية الاجتماعية ممثلة بتقديم المساعدات للغارمين وذوي محدودي الدخل والأرامل والمرضى وغيرهم، والآخر تقديم مشاريع وأنشطة وفعاليات للأسر والأفراد الذين يعيشون على أرض قطر لتنمية قدراتهم في المجالات المختلفة.

نشر رد