مجلة بزنس كلاس
طاقة

 

الدوحة -بزنس كلاس 

أصدرت قطرغاز تقريرها السنوي للاستدامة لعام 2014، وقد غطى التقرير أداء الشركة على الصعيد الاقتصادي والبيئي والاجتماعي خلال العام الماضي. ويضم هذا التقرير، وهو النسخة الخامسة التي تصدرها قطرغاز، بيانات الأداء عن الفترة الماضية والانجازات التي تحققت خلال عام 2014  كما يلقي الضوء على أنشطة الشركة المستقبلية. ومن ضمن العناصر الرئيسية التي يوضحها تقرير الاستدامة 2014 مدى اقتراب قطرغاز من رؤيتها لعام 2015 لتصبح الشركة الرائدة في العالم في صناعة الغاز الطبيعي المسال على مؤشرات الأداء الرئيسية الخمسة بالشركة وهي كالآتي:السلامة والصحة والأداء البيئي ورضا العملاء وكفاءة القوى العاملة وتنوعها وكفاءة وإعتمادية التشغيل والأداء الماليكما يشمل التقرير نظرة عامة على أسواق الغاز الطبيعي المسال في 2014 ورسم بياني لسلسلة القيمة بقطرغاز بداية من عملية الاستخراج الأولية ووصولا إلى شحن المنتج إلى عملائنا حول العالم.ويشمل التقرير أيضا أهم الانجازات التي حققتها الشركة خلال عام 2014 بما فيها الانتهاء من مشروع استرجاع الغاز المتبخر أثناء الشحن والذي تصل قيمته الاستثمارية إلى مليار دولار أمريكي، تحقيق موثوقية التوريد للعملاء بنسبة 100% ، الاعتماد بنسبة 80% على الموردين المحليين، خفض نسبة احتراق الغاز بنسبة 34% ، انخفاض الاصابات المهنية بنسبة 21% ، انخفاض انبعاثات غازات الإحتباس الحراري بنسبة 6% ، و لم يتم تسجيل أي نسب تسرب تذكر للغاز. كما يشير التقرير إلى ارتفاع ساعات التدريب التي تلقاها الموظفون خلال العام الماضي والزيادة المستمرة في الميزانية المخصصة للمسؤولية الاجتماعية  والاستثمار في المجتمع المحلي. وعلى الرغم من أن قطرغاز تتصدر قطاع انتاج الغاز الطبيعي المسال على مستوى الصحة والسلامة، إلا أنها تستمر في جهودها للوصول إلى بيئة عمل خالية من الحوادث والاصابات. هذا وقد وصلت نسبة “التقطير” في الشركة إلى 24% وهي تقريباً نصف النسبة التي نهدف للوصول إليها بحلول عام 2020 وهي ان يصبح نصف الموظفين بالشركة من المواطنين القطريين.

وفي إطار إعداد التقرير، استعانت قطرغاز بالمعايير الإرشادية المحلية والعالمية طبقا للمبادرة العالمية لإعداد التقارير (GRI) وإرشادات رابطة صناعة النفط الدولية للحفاظ على البيئة (IPIECA) /المعهد الأمريكي للبترول (API)، والاتحاد الدولي لمنتجي النفط والغاز (OGP) وبرنامج استدامة قطاع الصناعة والطاقة بقطر (QEISS).

نشر رد