مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

أعلنت شركة قطر غاز اليوم عن توقيع اتفاقية بيع وشراء طويلة الأمد مع شركة جلوبال إنرجي إنفراستراكتشر المحدودة “GEIL”، تقوم قطرغاز بموجبها بتوريد 1.3 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال في السنة إلى باكستان لمدة 20 عاما، مع إمكانية زيادة الكمية إلى 2.3 مليون طن في السنة.

وسيتم توريد شحنات الغاز الطبيعي المسال من مشروع “قطرغاز2” الذي يعد أول مشروع متكامل القيمة للغاز الطبيعي المسال في العالم، على أن يتم تسليم أولى الشحنات في عام 2018 على متن ناقلات طراز “كيو- فلكس” المؤجرة لقطرغاز.

وقد أعرب المهندس سعد شريده الكعبي، رئيس مجلس إدارة قطرغاز عن سعادته بهذا الاتفاق، مؤكدا التزام قطرغاز بتوريد طاقة نظيفة يمكن الاعتماد عليها لجميع عملائها حول العالم.

وأضاف المهندس الكعبي أن قطرغاز تفتخر بدورها الحيوي الذي تقوم به في تحقيق أهداف العديد من دول العالم في تنويع مصادرها من الطاقة، مبينا أن الاتفاقية الجديدة ستعزز من ثقة الشركة في سوق الطاقة الباكستانية وفي قدراتها المستقبلية.

وأوضح أن دولة قطر، بصفتها أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، استطاعت تحقيق أهدافها الاستراتيجية في هذا المجال، بما فيها تنويع قاعدة صادراتها لتشمل أسواق الغاز الرئيسة في العالم، وأن تكون رائدة في توريد الغاز كأحد أفضل مصادر الطاقة النظيفة التي من شأنها أن تساعد على الحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري وأن تساهم في حماية البيئة.

من جانبه ، قال سعادة الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني الرئيس التنفيذي لقطرغاز إن الأخيرة تفخر بالإعلان عن إبرام هذه الاتفاقية مع شركة “GEIL ” لمدة 20 عاما لتوريد شحنات الغاز الطبيعي المسال، معربا عن سعادته بشكل خاص بتعزيز العلاقات مع باكستان التي تعد سوقا واعدا ومهما في مجال صناعة الغاز الطبيعي المسال.

ورحب الرئيس التنفيذي لقطرغاز بالتعامل المثمر والبناء مع شركة “GEIL”، الذي قال إنه سيضيف عميلا مهما آخر إلى عملاء شركة قطرغاز، معربا في الوقت نفسه عن تطلعه إلى تحقيق تعاون وثيق ومثمر بين فرق العمل بالشركتين حتى يمكن توريد شحنات الغاز لباكستان بسلامة وكفاءة.

يذكر أن مشروع “قطرغاز2” هو مشروع مشترك بين قطر للبترول وإكسون موبيل وتوتال، ويعد أول مشروع متكامل القيمة للغاز الطبيعي المسال في العالم، وقد بدأ الإنتاج في عام 2009. ويهدف المشروع إلى توريد إمدادات موثوقة من مصدر نظيف وآمن للطاقة وعالي الكفاءة.

وتعد شركة قطرغاز، التي تأسست عام 1984، هي أولى الشركات العاملة في مجال صناعة الغاز الطبيعي المسال في دولة قطر. وهي اليوم أكبر شركة منتجة للغاز الطبيعي المسال في العالم، حيث تبلغ طاقتها الإنتاجية 42 مليون طن سنويا وذلك من خلال مرافقها التي تضاهي أعلى المعايير العالمية بمدينة راس لفان الصناعية.

وقد نجحت قطرغاز، بعد أول إنتاج للشركة من الغاز الطبيعي المسال في عام 1996، في توريد الغاز الطبيعي المسال إلى 28 دولة حول العالم ، حيث تلتزم بالوفاء بالطلب العالمي على الطاقة النظيفة بأمان وموثوقية.

ومن خلال التميز التشغيلي، تمكنت قطرغاز من توفير قيمة مضافة لسلسلة الإنتاج الخاصة بها بما يسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني وتحقيق رؤية قطر الوطنية ويضمن توافر مصدر طاقة فعال للدولة ويفتح اسواقا جديدة ويسهم في رفاهية المجتمع المحلي.

وتقوم شركة قطرغاز، بالإضافة إلى إدارة مرافق الغاز الطبيعي المسال، بإدارة مشروع “استرجاع الغاز المتبخر أثناء الشحن” وإدارة مصفاة لفان، التي تعد واحدة من أكبر مصافي المكثفات في العالم، بالنيابة عن جميع شركات إنتاج الغاز الطبيعي المسال العاملة في دولة قطر وذلك لكونها جزءا من المرافق المشتركة في مدينة راس لفان الصناعية.

نشر رد