مجلة بزنس كلاس
فن

 

فاجأت الحلقة الثالثة عشر من مسلسل “جريمة شغف” المتابعين، حيث غيرّت أحداثها قضية “جومانا” التي تقوم بدورها الفنانة “نادين الراسي”، رأسًا على عقب، بعد أن استسلمت، وطلبت من المحامي الذي يبحث في براءتها أن يترك القضية.

وذهبت “مُنى” التي تقوم بدورها الفنانة “تُقلا شمعون”، إلى المحامي لكي تعرض عليه مبلغاً من المال لكي يترك قضية “جومانا”، وحاولت أن تؤكد له أنها قضية خاسرة، ونصحته ألا يخاطر بسمعته خلالها.

واستنكر المحامي كلامها وهددها بأنه من الممكن أن يتهمها بمحاولة رشوته لكي يترك قضية هي طرف فيها، وبالرغم من أنه كان في طريقه إلى المحكمة للتنازل عن القضية كما طلبت منه “جومانا” إلا أن هذا الموقف جعله يعدل عن هذا القرار وصمم أن يُثبت براءة “جومانا”.

يبدو أن الأحداث ستتصاعد أكثر وستزداد تعقيدات القضية ومحاولة إثبات براءة “جومانا”، هل يستطيع المحامي أن يثبت براءتها بالفعل وكيف سيفعل هذا، وهل ستساعده “جومانا” بالفعل، وما هو رد فعل “مُنى” وماذا ستحاول أن تفعل لكي تُثبت التهمة على “جومانا”، وأين سيحصل المحامي على الورقة الوحيدة التي تُثبت براءة “جومانا”؟

“جريمة شغف” يعرض على شاشة LBC ، وتدور أحداثه حول شاب وسيم تطارده خمس نساء يحاولن قتله لأسباب مختلفة ودوافع خاصّة تحملها كل امرأة لملاحقته، عن طريق الصدفة أو القدر، متناولا علاقات الحب والخيانة والغدر.

يشارك في البطولة قصي خولي ،نادين الراسي، أمل عرفة ، فراس سعيد، تقلا شمعون ، جميلة عوض، نجلا بدر، ويعتبر هذا العمل هو التجربة الدرامية الأولى للمخرج وليد ناصيف في المسلسلات التلفزيونية.

نشر رد