مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

قصر ايولاني يقع في شارع الملك في جزيرة هونولولو التابعة للولايات المتحدة الأميركية ، وهو بطراز بنائه يستحضر تاريخ هاواي بطريقة مثيرة للمشاعر. القصر بني عام 1882م في عهد الملك ديفيد كالاكاوا ، وكان الملك يستقبل فيه ضيوفه الدبلوماسيين ، حيث كانت الملكية وقتها متأثرة بالتقاليد الدبلوماسية الغربية ، ومن ثم انتقل القصر إلى الوصاية الأميركية التي أطاحت بالملكية عام 1893م.

لفترة جيدة بقي قصر إيولاني مقرا حكوميا هاما ، قبل أن تهجره الحكومة لمقر آخر عام 1969م ، لكن لحسن الحظ وبعد عقد من الزمن تم إعادة الحياة للقصر وافتتاحه كمتحف رغم فقدانه لبعض النفائس الملكية الموجودة فيه والتي سرقت أو فقدت قبل إعادة استخدامه.

الزوار اليوم يمكنهم التجول بأنفسهم داخل القصر ليتمتعوا برؤية النسخ المرممة من غرفة العرش وغرف الإقامة في القصر ، وكل غرفة لها حمام خاص بها ، كما أن القصر كان يستعمل مصابيح الكهرباء عوضا عن الغاز قبل أن يستعملها البيت الأبيض في واشنطن ، و يستضيف قبو القصر اليوم معارضاً للتحف والصور الفوتوغرافية والوثائق التاريخية المهمة كونها تمثل فترة هامة في تاريخ هاواي وجزيرة هونولولو.

الأراضي المحيطة بالقصر تكون مفتوحة طوال النهار والتجول فيها مجاني في حين أن البناء الذي كان مخصصا للحراسة يستخدم اليوم كشباك للتذاكر المخصصة لدخول القصر.

كلفة الدخول إلى معارض القبو هي 7 دولارات للبالغين و3 دولارات للأطفال أما الجولة دون مرشد في القصر فتكلف 15 دولار للبالغين و 6 دولار للأطفال ، في حين أن الجولة التي يشرف عليها دليل تكلف 22 دولار للبالغين و 6 دولار للأطفال.

نشر رد