مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

يقع قصر الباباوات في مدينة افينيون في فرنسا ويعتبر رمزاً لأهمية الكنيسة في العالم الغربي المسيحي في القرن الرابع عشر، وبدأ بناء القصر على يد اثنين من الباباوات عام 1335 ، وتعد مدينة افينيون جنوب فرنسا مقر الباباوية في القرن الرابع عشر وقامت في تلك الفترة مجموعة معمارية تسمى ” ” d’Avignon ببناء تحف معمارية في المدينة منها أسوار سانت بونت وجدران قصر الباباوات وأربعة أبراج مثيرة للإعجاب تقع في زوايا المدينة، وقد صنفت هذه الفرقة المعمارية الفريدة من أهم رموز العمار والتراث حسب منظمة اليونسكو .

يعد قصر الباباوات الأكبر في العالم حيث تبلغ مساحة المعيشة في القصر 15 ألف متر مربع، وبإمكان الزائر للقصر أنّ يزور أكثر من 20 غرفة وشقة بما في ذلك الشقق الباباوية الفخمة والمزينة بلوحات جدارية رسمها الفنان الإيطالي ماتيو جيوفانيتي، ويقام في القصر الأحداث الثقافية على مدار العام والتي تشمل معارض فنية وتعليمية وحفلات موسيقية، وخلال شهر تموز يقام عروض مسرحية في ساحة الشرف بالقصر وتعود هذه العروض لمهرجان “دافيجنون” الذي أسسه جان فيلار عام 1947.

يرحب القصر كل سنة ب 600 ألف زائر، ويعد من بين أكثر 10 معالم زيارة في فرنسا، ويفتتح القصر أبوابه للزوار من الساعة التاسعة صباحاً حتى الثامنة والنصف مساءً في الصيف، أما خلال فصل الشتاء فيغلق القصر أبوابه عند الساعة الخامسة والنصف مساءً، وتبلغ تذكرة زيارة قصر الباباوات 11 يورو للفرد.

نشر رد