مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

لم يتردد لاعبو مانشستر يونايتد الإنجليزي في تحقيق أمنية مشجع للفريق يبلغ من العمر 73 عاما، وفي اللحظات الأخيرة من عمره، خاصة أن حالته تدهورت بسبب مرض السرطان.

طلب المشجع العجوز “باتريك لولير” من أفراد عائلته أن يقابل بعض من لاعبي مانشستر يونايتد كوصية أخيرة له قبل أن يفارق الحياة.

وبالفعل بعد التواصل مع إدارة مانشستر يونايتد، تم التنسيق لحضور كل من ماركوس راشفورد وجيسي لينجارد وآشلي يونج والهولندي تيموثي فوسو-منساه، إلى منزل المشجع للجلوس معه وتحقيق أمنيته الأخيرة.

لكن المشجع بعد انتهاء الزيارة الرائعة بـ45 دقيقة فارق الحياة، لكنه كان سعيدا بأنه حقق أمنيته الأخيرة بعد صراع مع المرض استمر 4 سنوات.

نشر رد