مجلة بزنس كلاس
فن

 

وقفت أمس الفنانة شيرين عبد الوهاب على مسرح “هلا فبراير” أمام جمهور غفير فى الحفل الختامى للمهرجان، وبصوت رقيق وحنون وناعم قالت “اسمحولى أقول لكم حاجة، بس فى فنان كبير باعتلكم سلامه هو فضل شاكر، أتمنى من كل قلبى أننا ندعمه عشان يرجع يغنى تانى على مسرح هلا فبراير”، شيرين أعلنتها من جديد عن دعمها لفنان لم ولن يملأ فراغه أحد فى دنيا الطرب، لأنه يمتلك إحساسًا لا يملكه غيره أنعم الله عليه به، فنان قادته الظروف للدخول إلى منطقة مُظلمة ليس منها ولا هى منه، منطقة ما زالت الحقائق فيها غائبة فالصورة والفيديو فى عصرنا الحديث مشكوك فيهما مع التطور التكنولوجى، فنان ونجم يريد العودة من جديد إلى فنه وجمهوره بعد أن تراجع عن طريق كان يسير فيه بالخطأ.
شيرين بعد أن أنهت جملتها القصيرة فى حق فضل شاكر، أبلغت الجمهور الغفير الحاضر لحفلتها الغنائية أنها ستغنى إحدى أغنياته التى تعشقها وهى “نسيت أنساك” التى كتبها الشاعر الكبير هانى عبد الكريم ولحنها ووزعها بلال الزين، وهى أغنية تحمل من ورائها قصة ولا تغنيها شيرين صدفة. أول ما يلفت الانتباه فى أغنية “نسيت أنساك” هى أنها بلغة المؤنث بمعنى أنها أغنية لامرأة وليست لرجل، لكن الغريب والجميل فى ذات الوقت أن فضل غناها بلغة المؤنث وأحبها الناس كما هى ونجحت نجاحًا كبيرًا، وكانت لغة رسائل بين الفتيات والشباب، مع العلم أن الأغنية كانت “مكتوبة” لشيرين بالأساس، لكن الصدفة قادت فضل على ما يبدو أن يسمعها أولاً نتيجة صداقته الوطيدة بالملحن والموزع المُبدع بلال الزين.

نشر رد