مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

قد تكون هذه القرية في عزلة عن العالم، ولكنها ليست في عزلة عن الجمال والذوق الرفيع أبداً.

تقع في جنوب شرق بولندا، وأبرز ما يميزها هو رسومات الورود التي تزين جدران منازلها وحدائقها وشوارعها. تعود شهرة هذه القرية التي تبعد مسافة 68 كم شرق العاصمة الإقليمية كراكوف، إلى احتفالاتها السنوية ومنافساتها المميزة بتزيينات الزهورحيث تنظم فيها كل عام مسابقة لرسم الورود على جدران البيوت والحدائق، ويشارك في المسابقة عدد كبير من سكانها ويتنافسون نحو أشكال أكثر جمالا.

%d9%82%d8%b1%d9%8a%d8%a9

وتعود هذه المسابقات الشهيرة في القرية إلى تقاليد قديمة نشأت نهاية القرن التاسع عشر، وذلك عندما قام سكان القرية بتنظيف جدران منازلهم من آثار الأفران التي كان الدخان يهرب من ثقوبها، ولم يكن التنظيف يجدي نفعاً بل إدى إلى اسوداد الجدران.

%d9%82%d8%b1%d9%8a%d8%a9-1

ولتغطية هذا السواد قامت النساء بتبييضها ومن ثم جاءت فكرة الرسم على هذه الجدران ، فبدأوا برسم أكاليل وردية حول الكثير من الأماكن كأسفل النوافذ والأبواب وعلى الجدران وعلى السياج.

%d9%82%d8%b1%d9%8a%d8%a94

وبدأت هذه الفكرة بالانتقال شيئاً فشيئاً حتى باتت القرية ممتدة بمساحات فنية رائعة ، وبدأ بعدها تنظيم احتفالات ومسابقات سنوية لتزيين المنازل بالرسومات الأكثر تميزاً وجمالاً، وأصبحت فيما بعد عنصر جذب يستقطب الآلاف إلى القرية كل عام إما لمشاهدة روعة الإبداع أو للمشاركة في المسابقة أيضاً.

نشر رد