مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

عندما أعلنت شركة بلاك بيري عن استراتيجيتها الجديدة الرامية إلى التوقف عن تصنيع هواتفها الذكية بنفسها، روجت الكثير من المواقع الإلكترونية للأسف ومنها العالمية بأن الشركة قررت التوقف عن المنافسة في هذا القطاع والخروج منه رسميا.

لكن الحقيقة أن الشركة تعاقدت مع شركاء سيعملون على تصنيع هواتف تحمل علامتها التجارية سيكون التصميم والتطوير والتحديثات على مسؤولية العملاقة الكندية، بينما التصنيع والتوزيع مسؤولية شركائها ومنها TCL المالكة لشركة ألكاتيل.

لهذا اطلقت فيها بعد الهاتف الذكي DTEK60 الذي كان مفاجئا للبعض وراهنوا على انه الأخير، والآن يعود الرئيس التنفيذي ليؤكد بأن الشركة تعمل على هاتف أندرويد آخر سيأتي بلوحة المفاتيح وقد يكون بديلا لهاتف برايف الرائد الذي أطلقته في مثل هذا الوقت من العام الماضي.

الهاتف المنتظر يحمل الرمز Mercury وهذا قد لا يكون الإسم الرسمي له، ويقال ان لوحة المفاتيح لن تكون منزلقة بل ثابتة على الأرجح.

ومن المنتظر أن يأتي مزودا بشاشة ذات حجم 4.5 إنش لمسية، فيما سيعمل بنظام أندرويد 7 وسيتضمن كاميرا خلفية بدقة 18 ميغا بيكسل ومن الأمام كاميرا بدقة 8 ميغا بيكسل للتصوير الذاتي إضافة إلى بطارية بسعة 3400 ميلي أمبير.

أما المعالج فسيكون ثماني النواة مع ذاكرة عشوائية بحجم 3 جيجا بايت على الأرجح، وقد يأتي بتصميم كلاسيكي أو تصميما مشابها لهواتف DTEK.

وينتظر أن يتم طرحه ضمن الهواتف الرائدة للشركة على الأغلب.

نشر رد