مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

بدأ فريق من خبراء البحث عن الكنوز في بولندا بعمليات حفر بالقرب من خطوط السكك الحديدية القديمة بين مدينتي فروكلاف وفالبراجيتش للكشف عن القطار النازي الغامض المحمل بالذهب.

وقد بدأ كل من أندرياس ريختر وبيوتر كوبر بعمليات الحفر يوم الثلاثاء 17 أغسطس/آب، حيث قاما بالبحث عن هذا القطار الغامض في شهر أغسطس/آب عام 2015 باستخدام الرادار واستطاعا تحديد موقع القطار الذي دفن تحت الأرض.

ويشارك في البحث فريق مكون من 35 باحثا كانوا قد قاموا بإعداد هذا الموقع لعمليات الحفر على مدار الأسبوع الماضي، هذا ويمول القطاع الخاص كامل العملية.

وسيقوم الفريق بنقب ثلاث حُفر على امتداد 100 متر، ويصل عمق كل منها إلى 9 أمتار من أجل الكشف عما يوجد تحت سطح الأرض.

وقال المتحدث باسم الفريق، أندريه غييك :” علينا العثور على سكة القطار ومدخل نفق السكة الحديدية، وفي حال وجود النفق، يجب أن يكون هناك القطار”. وتنصب جهود الفريق على العثور على 300 طن من الذهب.

يذكر أن الشرطة البولندية كانت قد قدمت المساعدة لتسهيل إجراءات المسح الجيولوجي للموقع عقب الإعلان عن احتمال وجود هذا القطار خلال العام الماضي، ولكن قرر المسؤولون البولنديون عدم المشاركة في عمليات البحث هذا العام، بعد أن قال خبراء من أكاديمية كراكوف في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي :”قد يكون هناك نفق، ولكن لا يوجد قطار”.

ولا يوجد أي دليل لحد الآن على وجود هذا القطار، هذا وكانت انتشرت شائعات في المنطقة منذ الحرب العالمية الثانية مفادها أن قطاراً محملاً بالمجوهرات المسروقة والأسلحة اختفى في دهاليز الأنفاق ضمن خطة عسكرية سرية لم ينهِها النازيون، فيما كان الجيش السوفيتي يتقدم نحو ألمانيا النازية.

يذكر أيضا أن النازيين حفروا العديد من الأنفاق بالقرب من مدينة فالبراجيتش خلال الحرب.

نشر رد