مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

 

أحيت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا أمس الأول، أمسية رمضانية في مسرح الدراما قدم خلالها المنشد القارئ محمد مكي إمام وخطيب جامع كتارا الكبير عدداً من الأناشيد والموشحات الدينية الأصيلة المستمدة من الفن العربي والإسلامي العريق، امتزجت فيها الألحان العذبة والإنشاد الديني، بمشاركة فرقة التراث الحلبي.
وتأتي هذه الأمسية، ضمن مهرجان كتارا لشهر رمضان المبارك.
تضمن حفل الإنشاد مجموعة من الأناشيد والابتهالات الدينية في وداع رمضان الكريم، مجسدة حزن المسلمين في رحيل الشهر الفضيل والضيف الكريم الذي انقضى سريعا ورحل بأيامه الحلوة ولياليه الجميلة المباركة، مرددين بأصوات شجية: «يا فرحتي بلقائه، يا حسرتي لفراقه، فالعين تدمع حرى، طوبى لمن صامه، طوبى لمن قامه، فله المقام الأرفع».
كما صدح المنشد محمد مكي بأنشودة شجية أبكت القلوب على وداع خير الشهور: (ما بال شهر الصوم يمضي مسرعا، وشهور باقي العام كم تتمهل، عشنا انتظارك في الشهور بلوعة، فنزلت فينا زائرا يتعجل، ها قد رحلت أيا حبيب وعمرنا، يمضي ومن يدري أأنت ستقبل، فعساك ربي قد قبلت صيامنا، وعساك كل قيامنا تتقبل).
كما تغنت فرقة التراث الحلبي برائعة الأناشيد الإسلامية وأقدمها (طلع البدر علينا) وسط تفاعل وحماس شديد من الجمهور.
من جهة أخرى، تواصلت ورشة «نشط حواسك وطور قدراتك» بإشراف الدكتورة حنان حسن عيسى عبدالظاهر أعمالها في استوديوهات كتارا للفن، وسط مشاركة مكثفة من الأطفال، حيث قدمت الورشة نبذة تعريفية عن الحواس الخمس ووظائفها من خلال ألعاب منوعة وتجارب علمية، تعلم الأطفال من خلالها كيف ينشطون حواسهم، وكيف أن الحواس تؤثر على جميع مجالات حياتنا، وأهمية المحافظة عليها بالغذاء الصحي وتجنب الممارسات الضارة والسلوكيات الخاطئة كـ «استخدام الهواتف النقالة والإنترنت بكثرة، ومشاهدة التلفزيون لفترات طويلة»، بالإضافة إلى الامتناع باستخدام الحواس بكل ما هو حرام خاصة ما يتعلق بحاستي السمع والبصر، والاستعاضة عنها بسماع القرآن الكريم وتأمل المشاهد والمناظر الطبيعية الجميلة التي تبين جمال الكون وعظمته، مشيرة إلى أن التجارب العلمية الحديثة أثبتت أنها تنشط الحواس وتنمي القدرات العقلية والذهنية.
من جهة أخرى تواصل معارض كتارا فتح أبوابها للزوار على فترتين صباحية ومسائية.

نشر رد