مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ينتظر عشاق الساحرة المستديرة بفارع الصبر مباراة ديربي مانشستر بين اليونايتد والسيتي التي ستقام يوم غد السبت في الجولة الرابعة من البريميرليج، وذلك لكون هذه المباراة تحمل أبعاد عديدة وصراعات تاريخية، أهمها عودة جوزيه مورينيو وجوسيب جوارديولا لمواجهة بعضهما بعد 3 أعوام عن آخر مباراة تقابلا فيها.

وتواجه مورينيوضد بيب خلال تنقله في 3 أندية هي إنتر ميلان، ريال مدريد وتشيلسي، في حين لعب جوارديولا ضد المدرب البرتغالي عندما كان مدرباً لبرشلونة وبايرن ميونخ، والآن سيخوضان مباراتهما الأولى ضد بعضهما مع قطبي مدينة مانشستر.

وعلى صعيد المواجهات المباشرة، يملك بيب جوارديولا أفضلية واضحة على مورينيو من حيث النتائج، حيث سبق أن تواجها في 16 مناسبة، حقق جوارديولا خلالها الانتصار في 7 مناسبات مقابل 3 انتصارات فقط لمورينيو، في حين خيم التعادل على المواجهات المتبقية والبالغ عددها 6 مباريات.

(إنتر ميلان × برشلونة)

خلال فترة تواجد مورينيو في الإنتر خاض 4 مباريات ضد جوارديولا في بطولة دوري أبطال أوروبا خلال موسم واحد فقط، وحقق خلالها المدرب البرتغالي انتصار وحيد وتلقى هزيمتين وانتهت المباراة الرابعة بالتعادل.

ورغم أن بيب يملك الأفضلية في المواجهات المباشرة في هذه الفترة إلا أن مورينيو هو من كسب المعركة في نهاية المطاف، فقد حقق لقب دوري الأبطال للمرة الثانية في تاريخ إنتر ميلان بعد اجتيازه برشلونة في نصف النهائي بفارق الأهداف بين مباراتي الذهاب والعودة.

(ريال مدريد × برشلونة)

الملحمة الكروية بين الرجلين بدأت من هنا، فقد تواجها في 11 مناسبة خلال موسمين فقط، وكان التفوق لجوارديولا أيضاً بعد فوزه بخمس مباريات مقابل انتصارين فقط لمورينيو، وحل التعادل في 4 مباريات.

وفي هذه الفترة تلقى مورينيو أقسى هزيمة أمام جوارديولا وفي مسيرته التدريبية بشكل عام، وذلك عندما انتصر برشلونة على ريال مدريد بخماسية نظيفة في أول كلاسيكو يجمع المدربين.

وتمكن مورينيو من رد جزء من اعتباره في نهاية الموسم بعد أن خطف لقب كأس الملك بفوزه على برشلونة في النهائي الشهير بهدف نظيف أحرزه كريستيانو رونالدو برأسية رائعة.

(تشيلسي × بايرن ميونخ)

لم يتواجها سوى لمرة واحدة فقط في هذه الفترة كانت في كأس السوبر الأوروبي، وانتهت المباراة بالتعادل بنتيجة (2-2)، لكن بايرن ميونخ حصل على اللقب بفوزه بالركلات الترجيحية.

نشر رد