مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

نجح ليونيل ميسى فى إعادة الإتزان للمنتخب الأرجنتينى الذى بات على بعد نقطتين فقط من تصدر تصفيات أمريكا الجنوبية فمنذ عودة ميسى والأرجنتين تقدم مستويات كبيرة ليصبح ميسى الهواء الذى تتنفسه كرة التانجو بينما نجح كريستيانو رونالدو فى مساعدة البرتغال لتحقيق إنتصار هام على بلجيكا القوية للغاية .
ميسى سجل هدفه الخمسين مع المنتخب الأرجنتين ليبتعد فقط بستة أهداف عن باتيستوتا الهداف التاريخى للتانجو وطوال الموسم سجل ميسى 41 هدفا وصنع 15 هدفا ف ى42 مباراة خاضها مع التانجو وبرشلونة وليخوض ميسى مباراته رقم 700 فى مسيرته وسجل فيها 499 هدفا وصنع 201 هدفا ليصبح على بعد هدف وحيد من الهدف رقم 500 كما إنه سجل هدفه الثالث تاريخيا ضد بوليفيا .
رونالدو هو الآخر لم يسكت فالدون هو خامس أكثر اللاعبين الحاليين تسجيلا للأهداف الدولية ب56 هدفا وسجل هدف واحد على الأقل في كل سنة من سنواته الـ13 مع منتخب البرتغال كما إنه سجل هدفه الثالث تاريخيا ضد بلجيكا فى مباراتين وسجل هدفه الثامن تاريخيا فى شباك الحارس البلجيكى ثيو كورتوا.
رونالدو سجل هدف الفوز للبرتغال فى 15 مباراة ومنذ قدومه لريال مدريد سجل 34 هدفا مع المنتخب ومع مانشستر يونايتد كان قد سجل 22 هدفا وقد سجل الدون 34 هدفا للبرتغال فى الملاعب البرتغالية وطوال الموسم سجل صاروخ ماديرا 47 هدفا منها 17 هدفا منذ بداية 2016 من أصل 17 مباراة وصنع ستة اهداف ليشتد الصراع بين رونالدو وميسى قبل موقعة الكلاسيكو السبت المقبل.

نشر رد