مجلة بزنس كلاس
منوعات

الدوحة – بزنس كلاس

خلال العام الماضي شهدت الملاعب الرياضية العديد من الانفعالات من قبل اللاعبين، بفعل الأخطاء التي ارتكبوها مما أدى إلى إيقافهم عن اللعب لفترة مقررة من قبل الحكام أو الاتحادات التابعين لها واليوم نبرز قائمة بأهم المعاقبين أو الموقوفين عن اللعب بفعل أخطاء ارتكبوها خلال العام 2015 وهم، حسب موقع ياهو:

نبدأ مع اللاعب الإيراني محمد رضا خان ( بيروزي )؛ حيث قرر الاتحاد الإيراني لكرة القدم إيقاف محمد رضا خان لاعب فريق بيروزى والمنتخب الإيراني لمدة تسعة أشهر بعد اعتدائه على مشجع خلال لقاء برسم دوري أبطال أسيا جمع فريقه بفريق لخويا القطري بقطر.

كما أوقف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لاعب وسط ليفربول الإنجليزي الدولي الصربي لازار ماركوفيتش لمدة أربعة مباريات أوروبية، بسبب اعتدائه على لاعب بازل السويسري، في لقاء الفريقين بدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

هذا وتعرض النجم نيمار عميد المنتخب البرازيلي للإيقاف لمدة 4 لقاءات بسبب شتمه لحكم لقاء منتخب بلاده وكولومبيا في كوبا أمريكا التي أقيمت بالتشيلي، بقرار من اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، وتعرض اللاعب للطرد في نهاية اللقاء لكنه انتظر حكم اللقاء في ممر مستودع الملابس وشتمه.

كما أوقف الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم المهاجم دييغو كوستا لاعب تشيلسي ثلاث مباريات، بسبب اعتدائه على الفرنسي كوسيليني لاعب أرسنال خلال لقاء الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز، وليست المرة الأولى التي يتهم خلالها الدولي الإسباني بسوء السلوك والعنف ضد المنافسين.

وتعرض الألماني باستيان شفاينشتايغر ( مانشستر يونايتد )، عميد المنتخب الألماني ومتوسط ميدان فريق مانشستر يونايتد للإيقاف 3 لقاءات من قبل الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم؛ لاعتدائه دون كرة على وينستون ريد لاعب ويست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز.

هذا وفلت اللاعب من الطرد في اللقاء وقام بفعل خادش ضد مهاجم المنتخب الأوروغوياني إيدينسون كافاني في لقاء المنتخبين بكوبا أمريكا وكان سبباً في طرد مهاجم باريس سان جرمان الذي رد على حركته بضربة على وجهه، لكن اتحاد أمريكا الجنوبية أوقف مدافع المنتخب التشيلي للقاءين.

وقام البرازيلي فيليبي ميلو ( أنتر ميلانو )، بحركة مجنونة متوسط ميدان انتر ميلانو حين اعتدى على لاعب لاتسيو الأرجنتيني لوكاس بيليا بطريقة عنيفة وتعرض للطرد وكان سبباً في ضربة جزاء أهدت الفوز للفريق الزائر وكانت سبباً في هزيمة فريقه، وكانت النتيجة توقيفه لثلاث لقاءات.

ويعد اعتداء التركي محمد ديغرمنسي ( ساني سبور )، أبشع اعتداء نفده لاعب كرة القدم وكان في دوري الهواة في تركيا حيث كاد يقتل منافسه وضربه على وجهه، مما جعل فريقه يلغي عقده ومعرض للإيقاف مدى الحياة.

نشر رد