مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

إذا كنت من هواة الفن الراقي والعريق، فتعال معي إلى لندن، حيث يقع هذا المسرح الذي يعد الأقدم ليس فقط في بريطانيا بل في العالم أجمع. يحمل اسم “دروري لين” ويتوسط المدينة الضبابية، بالقرب من حديقة كوفنت، قام بتصميمه الفنان سير كريستوفر رون، في القرن السادس عشر.

تأتيه الوفود السياحية من أرجاء مختلفة من العالم، وذلك لحضور مختلف الأعمال الفنية المعروضة على جشبته وفي قاعاته المميزة التي لا تنسى آثار فخامتها من العقول، كعروض الباليه والمسرحيات القديمة والحديثة، والحفلات الموسيقية التراثية والمعاصرة.

وهو يتألف من أربع بنايات، البناية الأولى فيه بنيت خلال سنوات الإصلاح الإنجليزي، وفيه 2190 مقعد، ويفتح أبوابه كل يوم من الساعة العاشرة وحتى الثامنة، ماعدا يوم الأحد، ويكون الدخول مقابل بعض الرسوم المالية التي تختلف باختلاف العروض.

قام باستئجار المسرح العديد من الممثلين البارزين، كنيل جوين وتشارلز هارت، الذين قاموا بتقديم عروض بالمسرح بشكل منتظم.

يذكر أن بناء هذا المسرح وتصميمه أتى بعد تعرض شبيه له للاحتراق عام 1672، حيث قام مصممه ببنائه بنفس المكان ولكن بمساحة أوسع، وأطلق عليه اسم المسرح الملكي “دروري لين”

كما تم افتتاح العديد من المسارح الأخرى، إلا أنها لم تستمر وأغلقت لأسباب عدة، ويعد مسرح شيريدان هو الأكثر بقاءً حيث استمر لمدة خمسة عشر عاماً محافظاً على وجوده.

نشر رد