مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

جنوب مملكة السويد تقع قرية تبدو وكأنها تشبه غيرها من القرى السويدية، يوجد فيها بعض المقاهي ومتجر عام كبير وموقف باصات مزدحم وكذلك لوحة إعلانات لأهالي القرية، لكنها ليست قرية عادية!

أونيكوب التي يبلغ عدد سكانها 206 أشخاص تملك علماً خاصا بها وسلكها الدبلوماسي الخاص، وجيشها المتخصص في حرب العصابات، وعلاوة على ذلك تملك متحفها الخاص بآكلي لحوم البشر.

جمهورية أونيكوب أعلنت استقلالها عن السويد في عام 1995 ومنذ ذلك الوقت أدارت نفسها بطريقة طريفة لأكثر من عقدين! حيث صممت علماً جديداً للبلاد يحوي رسماً لطائر الوقواق المشهور في المنطقة وهو يحلق فوق فنجان القهوة مما يرمز لشراب “قهوة الوقواق” وهو شراب مشهور في أونيكوب.

أونيكوب تحوي العديد من المعالم اللافتة للزيارة ومنها متحفها الغريب لآكلي لحوم البشر، والذي يديره الوزير المحلي ومالك المتحف أرنولد ويلينسون، ويضم المتحف قطعاً جمعها ويلينسون من أكثر من 150 بلداً حول العالم منها أسلحة يستخدمها آكلة لحوم البشر، وجماجم بشرية وتعويذات لقبائل أفريقية وغيرها الكثير من المعروضات الغريبة والمثيرة.

كذلك تحوي أونيكوب العديد من المطاعم التي تقدم وجبات من مختلف مطابخ العالم، والمطعم الفرنسي يعتبر واحداً من أفضل المطاعم التي يجب تجربتها عند المرور بجمهورية أونيكوب الصغيرة.

يمكن الوصول إلى أونيكوب بسهولة عبر ركوب السيارة والتوجه إلى الريف الجنوبي للسويد، وعند دخول القرية ينتصب علم أونيكوب الغريب في الساحة العامة مرحباً بزوار واحدة من أصغر دول العالم.

نشر رد