مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

أكد عدد من الصاغة في سوق الذهب أن مبيعات المعدن الأصفر قد شهدت تحسنا طفيفا خلال الأسبوع الأول من شهر سبتمبر الجاري تزامنا مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك، مشيرين إلى أنها باتت أفضل مما سجلته في أغسطس الذي عانت به السوق من حالة الركود بشكل لافت، مبينين أن أنها لا تزال متراجعة عن نسبتها لنفس الفترة من العام الماضي بمقدار %50 الأقل.
وأوضح هؤلاء إلى أن المبيعات ورغم انتعاشها هذا الأسبوع إلا أنها لم تحقق المكاسب التي شهدتها فترة رمضان وعيد الفطر حيث كان الأفضل على الإطلاق طوال العام الحالي الذي عانى من ضعف حركة الشراء التي لم يقتصر انعكاسها على سوق الذهب فقط بالمقارنة بالأعوام السابقة لاسيما سنة 2015، عازين الأسباب إلى ارتفاع أسعار المعدن الأصفر الذي بالرغم من ضآلته إلا أنه يعتبر عاملا مؤثرا حسب وصفهم.
وأشار الصاغة إلى أن أغلبية المشترين هذه السنة بشكل عام وفي ذلك العيد خاصة بدؤوا يتجهون إلى طلب القطع الخفيفة والأطقم الصغيرة على حساب المشغولات الثقيلة والكبيرة التي باتت قيمتها مكلفة جدا بالنسبة لهم مع احتفاظ بعض المواطنين بشراء الأخيرة إلى حد الآن، لافتين إلى أن أكثر زبائنهم بالوقت الراهن من مواطنين ومقيمين من الجاليات المصرية والسودانية بنسب متساوية، موضحين أن بعض المحلات شرعت بانتهاج أساليب من شأنها زيادة حجم المبيعات من خلال تخفيض أسعار المصنعية على الزبون، مبدين تفاؤلهم بتحسن الطلب أكثر خلال الأيام القادمة.
تحسن طفيف
وفي هذا السياق، قال صلاح قاسم من معرض مجوهرات اليافعي: «في رمضان كانت المبيعات متوسطة ولكن لا تقارن بنفس الفترة من العام الماضي إلا أنها على الأقل أفضل من شهر أغسطس للسنة الحالية حيث شهدت السوق حالة لافتة من الركود، وكنا متوقعين أن تتحسن بتزامنه مع موسم الزواج والأعراس إلا أنه كان مخيبا للآمال».
وأشار إلى أن أداء سوق الذهب بدأ بالتحسن تدريجيا مع بداية شهر سبتمبر بسبب تأثير قدوم عيد الأضحى المبارك حيث بدا الإقبال أفضل بكثير من أغسطس، مؤكدا أنه ما زال متراجعا مقارنة بذات الفترة من العام الماضي بنسبة %50، عازيا السبب إلى ارتفاع أسعار المعدن الأصفر في 2016 على عكس ما كانت عليه في 2015 الذي كان يبلغ 80 ريالا لكل جرام من عيار 21 أما حاليا فهو يزداد ببطء فقد وصلت إلى 134 ريالا لنفس العيار، وبالتالي كانت المبيعات أفضل بطبيعة الحال.
تفاؤل
ولفت إلى أن المبيعات في رمضان كانت الأفضل على الإطلاق في هذا العام بالإضافة إلى عيد الفطر الذي بدوره يسجل نسبة أكبر منها مقارنة بعيد الأضحى رغم تحسنها هذا الأسبوع، مبديا تفاؤله بعودة الناس من الإجازات الصيفية تزامنا مع اقتراب العيد والتي كانت سببا أساسيا في ضعف الإقبال على شراء الذهب في أغسطس.
وأوضح أن أكثر المقبلين على شراء الذهب التي شهدها الأسبوع الأخير الذي يسبق العيد من المواطنين الذين بدورهم يأخذون القطع الثقيلة وبكميات كبيرة من عيار 21 والمشغولات التراثية، أما المقيمون فيفضلون أنواع الذهب الخفيف وعيار 18 والناعمة.
القدرة الشرائية
من جانبه، قال ياسين الكواش من معرض مجوهرات بازلت الخليج: «في هذه الأيام تكون السوق تقريبا فارغة من الزبائن في فترة الصباح ثم يبدأ الإقبال اعتبارا من ساعات المساء إلى الليل، إلا أن التحسن موجود بسبب قرب حلول عيد الأضحى المبارك حيث ارتفع بنسبة %30 تقريبا عن شهر أغسطس الذي كان يعاني من ضعف حركة الشراء».
وعزا أسباب الركود الذي شهده شهر أغسطس إلى الإجازات وسفر الكثير من زبائن المعدن الأصفر إلى خارج البلاد بالإضافة إلى ضعف القدرة الشرائية لدى العديد منهم بسبب الحالة المادية التي تحيط بهم هذا العام وهو ما انعكس على جميع الأسواق وليس الذهب بحد ذاته، مشيرا إلى أن تراجعه بنسبة تفوق الـ%50 عن نفس الفترة من العام الماضي.
تخفيض المصنعية
ولفت إلى أن معظم الزبائن الراغبين بشراء الذهب القطع الخفيفة والأطقم الصغيرة والحلي البسيطة بحيث لا تتجاوز قيمتها 5 آلاف ريال فقط على عكس الأعوام الماضية التي كان يقبل فيها المشترون على المرتعشة والقطع الثقيلة الأخرى والتي تتجاوز قيمتها 20 أو 30 ألف ريال، مشيرا إلى أن أكثر المقبلين على الشراء من المواطنين والمقيمين من الجالية المصرية والسودانية وفلسطينية ولكن بنسب محدودة، مبديا تفاؤله بتحسن الإقبال مع قدوم..
أسعار السوق
وبلغ سعر جرام الذهب عيار 21 يوم أمس 136.2 ريال مقابل 135.5 ريال قبل أسبوع فيما استقر سعر الجرام عيار 22 عند 142.5 ريالا، وذلك بدون احتساب المصنعية.
وتراوحت الأسعار خلال الأسبوع الماضي ما بين 135 و137 ريالا لجرام الذهب عيار 21. وتضاف إلى المجوهرات المستوردة والمصنوعة من الذهب بجميع أصنافه، كلفة مصنعية تصل إلى 50 ريالا تشمل جميع مصاريف الصنع والنقل والجمارك وغيرها من المصاريف المختلفة. فيما تقدر كلفة المصنعية للمجوهرات المصنوعة محليا نحو 25 ريالا للجرام. وبلغ سعر الذهب عيار 24 يوم أمس 155.6 ريالا للجرام مقابل 154.8 ريالا قبل أسبوع، فيما يعرض سعر جرام الذهب عيار 18 بـ116.7 ريالا مقابل 116 ريالات في بداية سبتمبر الحالي.

نشر رد