مجلة بزنس كلاس
فن

 

عهدناهم صغارًا، أطلوا عبر “الشاشة الفضية” في أدوار طفولية محققين نجاحًا باهرًا، ورغم اختفاء أغلبهم عن الساحة الفنية لفترة ليست بالقصيرة، إلا أن ماراثون دراما رمضان 2016، شهد عودتهم لاستكمال مسيرتهم الفنية.

في السطور التالية، نرصد 3 من الممثلين الشباب الذين شاركوا خلال سن الطفولة في عدد من الأعمال الفنية، وعادوا للظهور عبر “الشاشة الكبيرة” في رمضان 2016.

1- شريف إدريس
أحد أشهر الفنانين الصغار خلال فترة منتصف الثمانينات، الذين شاركوا في العديد من الأعمال الفنية المحفورة في ذاكرة الجمهور، حيث بدأ مشواره الفني في الخامسة من عمره مع الفنان الراحل نور الشريف في مسلسل “كل هذا الحب”، كما شارك النجم محمود عبد العزيز في مسلسل “رأفت الهجان”، إضافة إلى مشاركته في مسلسلات “أرابيسك” و”عائلة شلش” وفيلم “على باب الوزير”.

ويشهد موسم دراما رمضان 2016، مشاركته في أحداث مسلسل “الخروج”، مع النجوم ظافر عابدين، ودرة، وشريف سلامة، وعلا غانم، وقد تبدلت ملامحه بشكل كبير عن ما ألفه الجمهور.

2- هنا الزاهد
لم تكن الدراما هي السبب الأول لظهور الممثلة الشابة هنا الزاهد، فقد بدأت طريقها الفني منذ أن كانت في الثامنة من عمرها، من خلال ظهورها في أغنية “بابا فين”، شاركت بعدها في فيلم “المشخصاتي” في العام 2003، وتشهد دراما رمضان 2016، عودة “الزاهد” للمشاركة في عملين دراميين مع كبار النجوم هما “مأمون وشركاه” مع الزعيم عادل إمام، و”الميزان” مع النجمة غادة عادل.

3- يوسف عثمان
أطل علينا لأول مره في العام 2004 مشاركًا الفنانة ليلى علوي، والنجم محمود حميدة في بطولة فيلم “بحب السيما”، الذي أثار جدلاً واسعًا، ويعود “يوسف” لظهور مجددا بعد اختفاء دام سنوات، بالمشاركة في 3 مسلسلات هم: “الميزان ووعد والخانكة”.

نشر رد