مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكد السيد زيد الحمدان المدير التنفيذي لمجموعة أجيال لتقنية المعلومات، أن الجهاز الإلكتروني الخاص بالسلامة على الطريق “lifebelt” سيكون متاحاً في الأسواق القطرية خلال أشهر، حيث تم الاتفاق مع شركة وقود على توفيره من خلال (سدرة) المنتشرة في جميع أنحاء قطر داخل محطات الوقود، الذي يهدف إلى أن تصبح دولة قطر رائدة في مجال السلامة المرورية.

وأضاف الحمدان ل الشرق ان جهاز lifebelt، هو جهاز إلكتروني مبتكر للسلامة على الطريق يمكن تركيبه بسهولة في المركبات، وهو حاصل على الشهادات العالمية مثل شهادة الأيزو والجهاز بحجم الجوال يمكن تركيبه في أي مركبة بسهولة تامة، حيث إنه عند تركيب الجهاز في المركبة يتم تعطيل تشغيل المركبة حتى يتم ربط حزام الأمان، بحيث يكون عادة رابط الحزام جزءا لا يتجزأ من تشغيل المركبة، وإذا تم فصل حزام الأمان أثناء القيادة فسيتم تعطيل الكثير من الميزات الإلكترونية مثل المسجل والشاشة وأشياء أخرى.

السلامة المرورية

وأضاف ان الجهاز يعمل على التذكير والالتزام بحزام الأمان أثناء القيادة، حيث يهدف إلى تنمية ثقافة السلامة والأمان أثناء القيادة، بالإضافة إلى قدرته الفريدة للقيام بدور فعال لمكافحة السرقة، حيث ان جهاز الإرسال المثبت على مشبك حزام الأمان للسائق يحتوي على دبوس صغير خاص لمكافحة السرقة، ففي حالة وقوف السيارة لمدة طويلة أو وقوفها في مناطق معروفة بسرقة السيارات فبإمكان السائق إزالة هذا الدبوس الذي بدونه لا يمكن للسيارة أن يتم تشغيلها.

وأشار الحمدان الى ان الجهاز تم اختراعه بالتعاون مع مبتكر أمريكي، ومجموعة أجيال قامت بتطوير النظام الخاص بالجهاز، حيث انه متوافر الآن في أكثر من 10 دول، ويصنع منه 20 ألف جهاز بالأسبوع، لافتاً إلى أن الجهاز تم اخضاعه للعديد من عمليات البحث والتطوير على مدار خمس سنوات، بالإضافة إلى الاختبارات الدولية للتأكد من عدم تأثيره على كمبيوتر السيارة أو تسببه لأي أعطال ميكانيكية أو كهربائية أثناء القيادة، كما أنه حاصل على براءة اختراع أمريكية وحقوق البيع والتوزيع على مستوى العالم.

امكانيات الجهاز

ونوه المدير التنفيذي لمجموعة أجيال أن نظام الجهاز مجهز للتركيب على باصات العمال ومعدات البناء لضمان سلامة العمال أثناء العمل في مشاريع البنية التحتية للدولة ومشاريع كأس العالم 2022، دعماً لملف قطر الخاص بحقوق العمال، وتأكيداً على حرص الدولة الدائم على رعاية العمال وسلامتهم على عكس ما يتم إثارته من حين إلى آخر من ادعاءات ليس لها أساس من الصحة.

وتابع “نحن في مرحلة مفاوضات مع أكبر شركات السيارات العالمية حيث يتوافر الجهاز في السيارات من بلد التصنيع كاختيار إضافي”، مضيفاً أنه تم تطوير نظام آخر خاص بسيارات الأجرة، بحيث إذا قام السائق بفصل حزام الأمان أثناء القيادة، يكون هناك منبه أعلى السيارة يغير لون الضوء، حتى ينبه شرطي المرور بأن السائق مخالف كما أنه يمكن ربطه بالشركة ويخطرها بقيام السائق بهذا الفعل.

ووجه السيد زيد الحمدان الشكر لمعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على دعمه الدائم من خلال إتاحة الفرصة لعرض الجهاز خلال المؤتمر الطبي المروري، والدعم اللامحدود من وزارة الداخلية وإدارة المرور، واللجنة الوطنية للسلامة المرورية، كما وجه الشكر إلى الدكتور الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني رئيس مجلس إدارة مجموعة إزدان القابضة، ودعم الشركات الخاصة مثل وشركة فودافون والمستشفى الأهلي وبنك قطر الدولي الإسلامي.

حملة توعوية

وفي ذات السياق قال الحمدان ان هناك حملة توعوية مصاحبة للجهاز شعارها “رؤية دولة”، التي تهدف إلى تقليل عدد الوفيات الناتجة عن حوادث السيارات، حيث سيتم عقد العديد من الدورات التدريبية وورش عمل مجانية في المدارس تستهدف الطلاب لتوعيتهم بأهمية ربط الحزام الذي أكدت أحدث الدراسات أنه يمنع وفيات حوادث السيارات بنسبة تتجاوز الـ 80 %، مشيراً إلى أنه ستتم الاستعانة بنماذج من الشباب الذين تعرضوا لإصابات جراء الحوادث المرورية حتى يكونوا قدوة للطلاب الصغار بضرورة الالتزام بقواعد السلامة المرورية. وأضاف أن الحملة يشارك بها أكثر من 15 سفيراً، و50 شخصية عامة مؤثرة حتى يكونوا قدوة للشباب.

نشر رد