مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

كشف أرسين فينجر المدير الفني لآرسنال عن أكثر هزيمة قاسية تعرض لها خلال مسيرته الطويلة في عالم التدريب والتي كانت أمام برشلونة في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2006.

وكان آرسنال يتقدم حينها بهدف نظيف حتى الدقيقة 76 من عمر اللقاء، لكن برشلونة نجح في قلب الطاولة على المدرب الفرنسي بتسجيل هدفيهن في ظرف خمس دقائق عن طريق صامويل إيتو وبيليتي.

وقال فينجر في تصريحات لوسائل الإعلام “خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2006 هي أكبر أحزاني، لقد فكرت لأكثر من 100 مرة لكنني لم أنجح في التخلص من هذه المشاعر الحزينة”.

وتابع “بعد تلك المباراة جاء جيوفاني برونكهورست وقال لي لو سجلتم الهدف الثاني كنا سوف نستسلم، بالتأكيد هذا هو الأسف الأكبر في حياتي”.

وأنهى المدرب الفرنسي حديثه “كنا على بعد 13 دقيقة فقط من الفوز باللقب، سيبقى هذا الحزن ملازماً لي حتى الموت، لا زال يؤلمني إلى الآن”.

نشر رد