مجلة بزنس كلاس
سياحة

صعوبة الظروف حافز إضافي وميدان للتحدي

 

قطاع الضيافة البنية التحتية للتنمية وعدّادها الدقيق

بزنس كلاس – خاص

أكد الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس شركة فيصل القابضة ورئيس رابطة رجال الأعمال القطريين في تصريح خاص لـ “بزنس كلاس” أن انخفاض أسعار النفط الحاد لم يؤثر على أعمالهم بل على العكس تماما، وقال: “سياستنا في العمل مختلفة عن السياسات الأخرى وهي أن نعمل في الظروف الصعبة لكي نحقق الفرص، لأن الفرص يتم تحقيقها في الأزمات، نحن لا نخاف من الانخفاض الحاصل في أسعار النفط فهو مؤقت. ونحن مستمرون بالمخطط كما تم وضعه، ولدينا 6 فنادق سيتم افتتاحها خلال السنوات المقبلة في السوق القطرية قيمة كل فندق تقدر بـ 260 مليون دولار”.

نحو المزيد من المنشآت

وأضاف الشيخ فيصل في تصريحاته للصحفيين على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد الأربعاء الماضي للإعلان عن الافتتاح الرسمي لفندق روتانا سيتي سنتر أن الفندق سيكون إضافة حقيقية لسوق الضيافة القطرية التي تحتاج الى المزيد من المنشآت الفندقية حتى بعد انتهاء الحدث الأكبر “كأس العالم 2022 “.

وحول مشروع بناء فندقين ومول تجاري كبير في سوق الحراج أوضح الشيخ فيصل أن المشروع حاليا في مرحلة إصدار الرخص وحالما تصدر ستتم المباشرة فيه، آملا أن يتم الانتهاء منه قبل العام 2022، مؤكداً أن كل مشاريع المجموعة من شركات وفنادق تحقق أرباحا كبيرة داخل وخارج قطر.

رؤية قطر نهج ومنهج

وبين أن السوق تختلف وتتطور سنوياً وبطرق مختلفة وذلك لأن احتياجات الدول اليوم تتغير وتنمو بشكل لافت، وأن قطر تنمو بسرعة كبيرة في مختلف المجالات وقد جهزت بنيتها التحتية من منشآت وطرقات ووسائل نقل مما يجعل المجال مفتوحا لنمو القطاع الفندقي بشكل أكبر، مؤكدا أن قطر ستستمر بهذا النهج دائما للوصول إلى تحقيق رؤيتها للعام 2030.

نشر رد