مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أكد المدرب التاريخي ألسير أليكس فيرجسون أسطورة مانشستر يونايتد على أحقية كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد التتويج بجائزة الكرة الذهبية لعام 2016.

ويرى فيرجسون الذي أشرف على تدريب رونالدو لمدة 6 سنوات في مانشستر يونايتد أن الدون فعل كل شيء ليتوج بالكرة الذهبية هذا العام، مشيراً إلى عدم وجود أي لاعب أحق منه لرفع الجائزة.

وقال فيرجسون في تصريحات لوسائل الإعلام “لا أستطيع التفكير بأي لاعب أفضل من رونالدو لرفع الكرة الذهبية هذا العام، شعوره بأن مانشستر يونايتد لعب دور مهم في مسيرته المهنية يعد من أكبر لحظات الفخر بالنسبة لي”.

وتابع فيرجسون “إنجازاته غير مسبوقة، لقد كان عاماً رائعاً، لقد كان لا يصدق، فقد فاز بدوري الأبطال مع ريال مدريد وقاد البرتغال للتتويج باليورو 2016، رغم غيابه عن المباراة النهائية لكنه كان الملهم لزملائه، وكان لدي رغبة واضحة لرفع الكأس”.

وعن سبب المستوى الكبير الذي وصل إليه الدون طوال السنوات الماضية، قال فيرجسون “كونه واحد من أفضل اللاعبين ليست مفاجأة بالنسبة لي، لقد كان تحت إمرتي منذ أن كان في 17 من عمره وهذا سمح لي مشاهدة تطوره”.

وتابع “لكن هناك العديد من الأسباب جعلت منه نجماً كبيراً، أولاً عزيمته، فهناك الكثير من اللاعبين ولدوا بموهبته، لكنه رونالدو التزم بأخلاقيات العمل، كان لديه هوس ليصل إلى أفضل المستويات، وكان مدهش في انضباطه في التدريبات، حتى عندما كان شاباً كان قدوة للجميع في مانشستر يونايتد”.

نشر رد