مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

فولكس فاغن غولف جي تي أي أو سيارة الهاتشباك الرياضية الأولى وصلت اليوم الى جيلها السابع الذي تم اصداره للمرة الاولى عام 213 كطراز لعام 2014. علما ان المرة الأولى التي أطلقت فيها سيارة غولف جي تي اي كانت عام 1976.

من حيث التصميم لا يخرج الجيل الجديد من غولف جي تي اي عن عادات هذه السيارة العريقة انما مع خطوط عصرية من كافة الجوانب خصوصا المقدمة الجميلة مع مصابيح كزينون وانسيابية السيارة التي تحسنت كثيرا بالاضافة الى مصابيح الخلفية المميزة للفئة الجديدة من غولف.

في داخل المقصورة أصبحت لوحة القيادة عملانية بامتياز مع شاشة العرض والتحكم في وسط لوحة القيادة والعدادات أصبحت أكثر وضوحا مع عجلة قيادة رياضية ذات القعر المسطح. هذا بالاضافة الى عدد من الانظمة المساعدة للسائق.

تتميز غولف جي تي اي بنظام أيقاف عمل المحرك الالي بهف توفير الوقود، علما ان السيارة مصممة على منصة “أم كيو بي” الشهيرة من فولكس فاغن التي تمتاز بقاعدة العجلات الخفيفة الوزن التي توفر أكثر من 70 كلغ من الوزن الإجمالي عن الطراز السابق.

فولكس فاغن غولف جي تي أي متوفرة اليوم بفئتين على صعيد الاداء وتصنيف المحركات. فالمحرك الاول تبلغ سعته 2.0 ليتر من 4 اسطوانات متتالية مع شاحن الهواء توربو وتصل قوته الى 210 حصان عند 4700 دورة في الدقيقة و 350 نيوتن متر من عزم الدوران عند 4600 دورة في الدقيقة. التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة يتم في خلال 6.1 ثانية أما السرعة القصوى فتصل الى 250 كلم بالساعة.

المحرك الثاني وهو الخاص بسيارة “غولف جي تي اي بيرفورمانس” فتبلغ سعته 2.0 ليتر من 4 اسطوانات متتالية مع شاحن الهواء توربو وتصل قوته الى 227 حصان عند 4700 دورة في الدقيقة و 350 نيوتن متر من عزم الدوران عند 4600 دورة في الدقيقة. التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة يتم في خلال 6 ثواني أما السرعة القصوى فتصل الى 250 كلم بالساعة.

وتأتي “فولكس فاغن غولف جي تي اي بيرفورمانس” مجهزة بنظام ميكانيكي للترس التفاضلي بالاضافة الى نظام كبح أكثر تطورا مع أقراص كبح مهواة وعجلات معدنية رياضية أكبر حجما.

نشر رد