مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

كان بعض الناس يأملون في رؤية فولكس فاجن جولف في باريس 2016، ولكن الشركة أكدت أنه لم يكن المكان المناسب لعرض السيارة. وتعتبر جولف بلا شك أهم منتج في موديلات فولكس فاجن، ولكن في الوقت الحاضر في باريس ارتبط كل شيء بنسخة جولف الكهربائية. وتألقت في جناح فولكس نسخة I.D. التجريبية المقرر تحويله الي نموذج الإنتاج في عام 2020 مع مدي تنقل يتراوح بين 249 ميلا (401 كم) و 373 ميلا (600 كم)، اعتمادا على البطارية.
ويتشارك هذا الموديل التجريبي مع موديل e-Golf Touch في معرض باريس ، وهو الموديل الذي قدم في الأساس في يناير 2016 في معرض الكترونيات المستهلك (CES) في لاس فيغاس. والفرق الرئيسي بين السيارتين هو أن النسخة الجديدة في باريس تحمل ترقية لحزمة البطاريات مع منحها مدي يصل إلى 186 ميلا (300 كم) على أساس دورة القيادة الأوروبية الجديدة. ويعتبر هذا تحسن كبير مقارنة بموديل e-Golf الذي يحقق 118 ميل (190 كم) وفقا لدورة القيادة الأوروبية الجديدة.
والتطور في مدي تنقل السيارة يأتي من خلال تطور سعة وقدرة البطارية من 24.2 كيلوواط ساعة إلى 35.8 كيلوواط ساعة، وهو ما كشف عنه الدكتور فولكمار تانيبرجر ، رئيس قسم تطوير المركبات الكهربائية. ووفقا لعضو مجلس إدارة الشركة المسؤول عن المبيعات والتسويق، يورجن ستاكمان، فان جولف المحسنة كان من المفترض أن يتم عرضها في باريس ، وهناك احتمالات أن يحدث العرض الاول لها في نوفمبر.

 

نشر رد