مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

ذكرت وكالة الأنباء المالية بلومبرج، أن المجموعة الألمانية لصناعة السيارات فولكسفاجن ستدفع حوالي 15 مليار دولار للإفلات من محاكمة في الولايات المتحدة في إطار فضيحة المحركات المغشوشة.

وكان مصدر قريب من الملف ذكر لوكالة فرانس برس الأسبوع الماضي أن المجموعة الألمانية ستعرض على القضاء الثلاثاء 10,3 مليار دولار تشمل التعويضات لأصحاب السيارات وتمويل صندوق للبيئة.

وقالت بلومبرج، إن هذه التسوية تشمل أيضا دفع غرامة قدرها 2,7 مليار دولار للوكالتين الفدرالية والكاليفورنية لحماية البيئة، ومبلغ ملياري دولار لتقنيات الانبعاثات النظيفة.

وأضافت أن المجموعة التي زودت حوالي 600 ألف سيارة في الولايات المتحدة ببرنامج يزور اختبارات مكافحة التلوث، يفترض أن تدفع 400 مليون دولار لعدد من الولايات بينها نيويورك.

ورفضت وزارة العدل الأميركية الإدلاء بأي تعليق ردا على سؤال لفرانس برس.

ويفترض أن ينهي تقديم هذه الخطة إلى القضاء الأميركي عملية تفاوض طويلة وشاقة بين المجموعة الألمانية العملاقة والسلطات الأميركية، لكنه لن ينهي بالكامل المتاعب القضائية لفولكسفاجن.

وما زالت المجموعة المصنعة لسيارات من طراز “أودي” و”بورش” و”سيات” أيضا معرضة لتحقيق جزائي لوزارة العدل وفي دعاوى جماعية.

وتخضع فولكسفاجن التي اعترفت بأنها وضعت محركات مغشوشة في 11 مليون محرك ديزل في العالم، لعدة تحقيقات في أوروبا.

نشر رد