مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

أطلقت شركة فولفو سيارتها المدمجة “في 40” للمرة الأولى في معرض جنيف الدولي للسيارات عام 2012. يعد هذا الطراز مزيج بين سيارة عائلية خماسية الأبواب وهاتشباك في الوقت نفسه.

من الخارج أنيقة، راقية، جامحة ذو تصميم جذاب و طابع الرياضي، وتتميز بمقاسات معتدلة من حيث الحجم وتأمين الراحة الداخلية من دون التضحية بالشكل الرياضي المتماسك (قاعدة عجلات 2.76 متر، طول 4.37, عرض 1.8 وإرتفاع 1.45.).

المقصورة من الداخل مزودة بأحدث الأنظمة والتجهيزات المعلوماتية مثل شاشة العرض والتحكم بالاضافة الى الخياطة المتناقضة والجلود الموزعة على المقاعد ولوحة القيادة الأنيقة إضافة إلى التقنيات المتفوقة على صعيد السلامة.

ميكانيكياً، تستفيد “في 40” من إمكانية الإختيار بين مجموعة محركات (يجدر الإشارة إلى أن جميع هذه المحركات مزودة بشاحن هواء توربو.):

محرك بنزيني سعة 1.6 ليتر مؤلف من 4 أسطوانات، قدرته 120 حصان و 240 نيوتن متر من عزم الدوران مع إمكانية تسارع من صفر إلى مئة خلال 9.9 ثوانٍ وسرعة قصوى تصل إلى 195 كلم بالساعة. يتصل هذا المحرك بعلبة تروس يدوية مؤلفة من 6 نسب.

محرك بنزيني سعة 1.6 ليتر مؤلف من 4 أسطوانات، قدرته 148 حصان و 240 نيوتن متر من عزم الدوران مع إمكانية تسارع من صفر إلى مئة خلال 8.8 ثوانٍ وسرعة قصوى تصل إلى 210 كلم بالساعة.يتصل هذا المحرك بعلبة تروس يدوية مؤلفة من 6 نسب.

محرك بنزيني سعة 1.6 ليتر مؤلف من 4 أسطوانات، قدرته 178 حصان و 240 نيوتن متر من عزم الدوران مع إمكانية تسارع من صفر إلى مئة خلال 7.7 ثوانٍ وسرعة قصوى تصل إلى 225 كلم بالساعة. يتصل هذا المحرك إما بعلبة تروس يدوية أو أوتوماتيكية سداسية النسب.

محرك بنزيني سعة 2 ليتر مؤلف من 4 أسطوانات، قدرته 180 حصان و 300 نيوتن متر من عزم الدوران مع إمكانية تسارع من صفر إلى مئة خلال 8.2 ثوانٍ وسرعة قصوى تصل إلى 210 كلم بالساعة.

محرك بنزيني سعة 2 ليتر مؤلف من 4 أسطوانات، قدرته 213 حصان و 300 نيوتن متر من عزم الدوران مع إمكانية تسارع من صفر إلى مئة خلال 6.9 ثوانٍ وسرعة قصوى تصل إلى 230 كلم بالساعة.

أما المحرك البنزيني الأكبر فجاء بسعة 2.5 ليتر مؤلف من 5 أسطوانات، قدرته 251 حصان و 360 نيوتن متر من عزم الدوران مع إمكانية تسارع من صفر إلى مئة خلال 6.5 ثوانٍ وسرعة قصوى تصل إلى 250 كلم بالساعة. يتصل هذا المحرك بعلبة تروس أوتوماتيكية سداسية النسب.

نشر رد