مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

عاد فريق تشيلسي لطريق الانتصارات مجدداً بعد الفوز على هال سيتي بثنائية نظيفة في المباراة التي جمعت بين الفريقين في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

في مباراة البلوز الأخيرة ظهر حل كونتي للتأخير أمام آرسنال ألا وهو التحول للعب بثلاثة مدافعين، وهو ما بدأ به المدرب الإيطالي في مباراة اليوم.

بدأ كل من كاهيل، لويز وأزبيليكويتا في الدفاع ولعب ماركوس ألونسو وفيكتور موزيس كأظهرة متقدمة، وهي طريقة لم نعتد مشاهدتها عندما كنا نشاهد تشيلسي، ولكنها طريقة كونتي المفضلة والتي يصبو إلى تحقيقها وتنفيذها فكانت اليوم بهذا الشكل.

في شوط المباراة الأول لم يظهر للفريق أي ملامح على الإطلاق بل كان هال سيتي أكثر خطورة على مرمى تيبو كورتوا الذي أنقذ هدفين محققين من تصويبات بعيدة للنمور، وظهر خللاً في المراكز بين قلوب الدفاع بقيادة دافيد لويز الذي كان اللاعب الأوسط.

في الشوط الثاني تمكن لاعبو تشيلسي بقدراتهم الفردية فقط أن يحققوا الفوز، فالمقاتل والمنقذ هذا الموسم دييجو كوستا والوفي جداً للبلوز ويليان صنعا الفارق، وليس خطة تشيلسي التي لا يزال بها بعض الخلل.

ربما ينجح كونتي في المستقبل في تطبيق خطته المفضلة، ولكن في الفترة الحالية وبهذه العناصر لن تكون المهمة سهلة أمام فرق المقدمة التي ستجد المساحات بين لويز وكاهيل أو أزبيليكيويتا مغرية جداً.

نشر رد