مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

ذكر تقرير صحفي جديد أن كل من فورد واودي قاموا بشراء نسخ مبكرة من تيسلا موديل X قبل نزولها للأسواق، ويبدو أن الغرض من الشركتين هو التعرف على هذه السيارة الرائعة التي تأتي بأبواب نورسية وبالطبع نظام القيادة الذاتية التي أشتهرت بها تيسلا.

إضطرت فورد لدفع مبلغ أكبر من سعر السيارة الأصلي للحصول على هذه النسخة المبكرة، فالسعر المعتاد للسيارة هو 543 ألف ريال، بينما قامت فورد بدفع 750 ألف ريال مقابلها، وقامت فورد بإقتناء السيارة من وكالة تيسلا في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

لكن لسوء حظ أودي، فقد واجهت مشاكل مع سيارتها التي قامت بإقتنائها، فتيسلا موديل X حتى الآن لم تطلق في الأسواق الأوروبية، وهو الأمر الذي وضع الشركة الألمانية في وضع محرج عندما قامت بالتوجه إلى محطة الشحن الكهربائية القريبة والتي لم تتمكن من توليد الطاقة لسيارتها بسبب أنه تم شراؤها من الولايات المتحدة والتي يختلف مقبس الكهرباء فيها عن أوروبا.

ليس من الغريب أن نشاهد شركة سيارات تقوم بشراء سيارات من الشركات المنافسة، وسيارة بمثل تيسلا موديل X تجبر شركات السيارات على شرائها بسبب تصميمها الأنيق بالإضافة إلى ما تحمله من تقنيات رائعة. يذكر أن فورد قامت كشفت عن لنكولن نافيجيتور الإختبارية جديدة وبأبواب نورسية على غرار موديل X.

نشر رد