مجلة بزنس كلاس
أخبار

أشاد سعادة السفير روبرت فورد سفير الولايات المتحدة الامريكية السابق في سوريا خلال الفترة من عام 2011 إلى 2014 والباحث بمعهد الشرق الأوسط بواشنطن، ب “الدور الكبير الذي تقوم به دولة قطر في حل النزاعات الإقليمية والتعامل الحكيم والمسؤول مع عدد من القضايا الإقليمية والعالمية”.
وأعرب السفير فورد في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية “قنا”، عن اعتقاده بأن مستقبل علاقات الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي بعد انتخاب الرئيس الامريكي القادم، ستظل بنفس المتانة والعمق، رغم صدور ما عرف بـ”قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب”، مشيرا إلى معارضة الإدارة الأمريكية الحالية لصدور القانون بشدة واستخدام الفيتو الرئاسي لتعطيله من قبل الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى جانب أن العديد من الخبراء والدبلوماسيين الأمريكيين قد أبدوا اعتراضهم على صدوره.
وأضاف أن وزارة الخارجية الأمريكية بشكل عام تعارض هذا القانون وتؤكد على أهمية ألا يؤثر على العلاقات الخارجية الأمريكية والدول الأخرى وبخاصة دول الخليج.
وحول الأزمة السورية، قال السفير الأمريكي السابق في دمشق إنه لا يتوقع وجود حل سياسي للأزمة وأن الحرب ستتواصل وسيسقط  المزيد من المدنيين، متوقعا” انتهاء الأزمة وفقا لخيارين الأول حل عسكري غير محتمل النجاح، والحل الآخر المحتمل يتمثل بنجاح المفاوضات السياسية التي تتوقف على أن يتم دعم المعارضة السورية من قبل مجموعة أصدقاء سوريا”.
وفي تعليق على الخلاف الذي كان قائما بين مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون عندما كانت على رأس وزارة الخارجية الأمريكية و الرئيس أوباما حول الموقف من حل النزاع في سوريا، قال فورد “إنه لدى كلينتون فريق عمل مختص في حملتها الانتخابية يقدم لها الإستشارات حول سوريا، ففيما ينصحها البعض بعدم التدخل في سوريا مثل ستيفن سايمون الكاتب الصحفي في صحيفة “نيويورك تايمز”، يرى البعض الآخر منهم مثل ميشيل فلورينا مساعدتها في الحملة الانتخابية في التدخل ضرورة قصوى لأهمية حل النزاع السوري بالنسبة للإدارة الأمريكية والمنطقة”.
وأضاف “لا أعرف في أي اتجاه ستسير كلينتون ولكنني غير متأكد من أنها ستذهب في إتجاه المزيد من التدخل”.
وعن عملية تحرير مدينة الموصل العراقية للقضاء على تنظيم “داعش”، قال السفير فورد، “إن القوات الأمريكية تحرز تقدما في الموصل ومدينة “الرقة” السورية”، محذرا من “أنه حتى في حال تحقيق انتصار عسكري في المدينتين فستظل هناك خلايا تابعة لعدد من التنظيمات مثل تنظيمي “القاعدة” و”داعش” في سوريا والعراق ولابد من القضاء عليها”.
وعن توقعاته حول أي من المرشحين سيفوز في انتخابات الرئاسة الأمريكية، قال “من المتوقع و بقوة، فوز المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون”، مشيرا إلى أنه كان قد قدم مساعدته ودعمه لحملتها الإنتخابية.
وفي معرض تعليقه عن تراجع هيلاري كلينتون لأول مرة في استطلاع الرأي الذي أجرته شبكة “سي. إن.إن” يوم الأربعاء قال السفير فورد في تصريحاته لوكالة الأنباء القطرية، “إن الانتخابات الأمريكية هي انتخابات وطنية ولكن نتائجها تحتسب لكل ولاية على حده ولذلك فإن استطلاعات الرأي على المستوى الوطني ليست بالأهمية الكافية لاحتساب تقدم أي من المرشحين”، مشيرا إلى أن كلينتون تتقدم بفارق مريح عن منافسها مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب في الولايات الأكثر أهمية مثل نيويورك وكاليفورنيا.

نشر رد