مجلة بزنس كلاس
سيارات

فرضت شركة فورد قيودا مثيرة على الأشخاص الذين قد يرغبون في تملك سيارتها الجديدة فورد جي تي فائقة الإمكانات موديل 2017، من بينها أهمية أن يثبت الراغبون في شرائها أنهم يستحقون بالفعل تملكها. ونظرا الى ما يتوقع أن تتمتع به تلك السيارة من خصوصية، فسيطلب من المشترين أن يتقدموا بكشف يظهر عدد متتبعيهم على تويتر وأن ينتجوا فيديو يبرهنون فيه على ولائهم الفعلي لشركة فورد!د
ويتوقع تزويد السيارة، التي ستطرح العام المقبل، بمحرك ايكو بوست توين تربو من نوع V6، تقدر سعته بـ 3.6 لتر، وتصدر عنه قوة اجمالية تقدر بحوالي 600 حصان.
كما سيتم تزويدها بهكيل إيرودينامي من ألياف الكربون، وسيكون بوسعها الانطلاق من وضع الثبات حتى سرعة 60 ميل في الساعة خلال أقل من 3 ثواني، في الوقت الذي يتوقع أن تصل فيه سرعتها القصوى إلى ما يزيد عن 200 ميل في الساعة.

وأعلنت فورد أنها فتحت باب التقدم للراغبين في حجز نسخة من تلك السيارة هذا الأسبوع، موضحة أنه تجب الموافقة على المشترين بصورة شخصية من قبل مسؤولي الشركة، قبل أن يتم ادراجهم كمشترين يستحقون شراء نسخة من تلك السيارة.

وسيطلب من المتقدمين بطلب لشراء السيارة أن يصفوا علاقاتهم السابقة والحاضرة بالشركة وأي دور لهم في أنشطة من شأنها أن تؤهلهم لتملك تلك السيارة.

كما سيتعين عليهم انتاج فيديو على اليوتيوب ويكشفون عن عدد متتبعيهم على موقع تويتر ومدى وجودهم على مواقع التواصل الاجتماعي. وستمنح فورد الأفضلية للملاك الحاليين لسيارات جي تي انتاج من 2004 حتى 2007 وكذلك هؤلاء الذين يستخدمون السيارات بصورة فعلية ولا يقومون بتوقيفها في المرآب. كما قالت فورد إنها ستلزم العملاء كتابياً بعدم بيع سيارات جي تي لمدة زمنية معينة.

نشر رد